العراقيون يتوجهون غداً السبت لانتخاب برلمان جديد

بغداد- "القدس" دوت كوم- يتوجه ناخبو العراق إلى صناديق الاقتراع، غدا السبت، للتصويت على برلمان عراقي جديد هو الرابع منذ الاطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2003 لتشكيل برلمان جديد مكون من 329 نائبا، سيتولى بدوره تسمية رئيس جديد للبلاد، وتشكيل حكومة للسنوات الاربع المقبلة.

وكان نحو مليوني عراقي من أبناء القوات المسلحة والاجهزة الأمنية والبيشمركة الكردية ونزلاء السجون وأبناء الجالية العراقية في 21 دولة قد أدلو بأصواتهم في مراكز الاقتراع امس الخميس.

ويصل العدد الكلي للعراقيين الذين يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات إلى 24 مليونا و300 الف عراقي.

وبحسب رياض البدران، مدير الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات، فإن عملية التصويت التي انطلقت يوم أمس الخميس، كانت ناجحة ولم تسجل اية خروقات، فيما استقبلت مفوضية الانتخابات 12شكوى من مراقبي الكيانات السياسية سيتم دراستها وابلاغ الكيانات بنتائجها وهو اجراء طبيعي .

وكشفت مصادر في مفوضية الانتخابات أن عملية تصويت القوات المسلحة سجلت نسبة مشاركة بلغت 79بالمئة باستخدام تكنولوجيا جديدة.

وحددت مفوضية الانتخابات 7919مركزا انتخابيا تضم 49 الفا و677 لجنة انتخابية لاستقبال الناخبين في 18محافظة من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة السادسة مساء (بالتوقيت المحلي)، حيث ستتوقف اجهزة الانتخاب الكترونيا وسيتم اغلاق المراكز الانتخابية.

ورجح رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن تعلن مفوضية الانتخابات نتائج أولية لعملية الاقتراع في غضون ساعات أو يوم كامل.

وسمحت مفوضية الانتخابات العراقية لنحو 963 مراقبا دوليا واكثر من 133الفا من وكلاء الاحزاب والكيانات، و75 ألفا مراقبا محليا، وأكثر من 1400 اعلاميا ومحطة تلفزيونية بالمشاركة في مراقبة سير العملية الانتخابية في أرجاء البلاد.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في العراق عن غلق المنافذ الحدودية والبرية، وإغلاق كافة المطارات العراقية لجميع الرحلات الجوية، ابتداء من اليوم الجمعة وحتى انتهاء الانتخابات العامة البرلمانية التي سوف تنطلق غدا السبت .

وقال الفريق موفق عبد الهادي توفيق، رئيس اللجنة الامنية العليا للانتخابات في العراق، في تصريح صحفي إنه سيتم "غلق المنافذ الحدودية البرية الدولية والمطارات لكافة الرحلات الجوية باستثناء الحالات الطارئة اثناء مرورها بالأجواء العراقية ولطائرات القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي المشارك في الخطة الأمنية ابتداء من يوم الجمعة وحتى انتهاء الانتخابات يوم السبت".

وأضاف: "كما تشمل الخطة الأمنية إغلاق مداخل المحافظات ومخارجها وفرض حظر على حركة العجلات والدراجات داخل مراكز المحافظات، ومنع تجمعات المواطنين ورفع اللافتات التي تروج للقوائم الانتخابية قرب المراكز الانتخابية وايضا عدم حمل السلاح بالنسبة للمدنيين حتى وان كان مرخصا حفاظا على الامن العام".

وكشفت احصائية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق ان 87 كيانا وتحالفا سياسيا سيتنافسون في الانتخابات العامة البرلمانية التي ستجرى في العراق غدأ السبت لانتخاب برلمان عراقي مكون من 329 نائبا هو الرابع منذ الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2003.

وذكرت الاحصائية ان اجمالي عدد المرشحين للانتخابات بلغ 6990 مرشحا منهم 4979 رجلا و2011 امرأة، وأن المقاعد الكلية للبرلمان في الانتخابات المقبلة تبلغ 329 مقعدا موزعة بواقع 320 مقاعد عامة و 9 مقاعد هي حصة (كوتة) الاقليات، موزعة على المحافظات العراقية .

وساد الصمت الاعلامي ابتداء من اليوم الجمعة وتوقفت الماكنة الاعلامية والدعائية بشكل كامل استعدادا لانطلاق عملية التصويت.