عزل رئيسة المحكمة العليا في الفلبين

مانيلا - "القدس" دوت كوم- عزلت المحكمة العليا الفلبينية، اليوم الجمعة، رئيسة المحكمة ماريا لورديس سيرينو، التي تعد من بين أبرز منتقدي الرئيس رودريجو دوتيرتي، في تصويت اعتبره نشطاء بمثابة "شهادة وفاة للديمقراطية" في البلاد.

وكانت سيرينو، أول امرأة ترأس السلطة القضائية ، تترأس جلسة في المحكمة العليا عندما صوت القضاة بواقع 8 إلى 6 للإطاحة بها بسبب عدم إعلانها عن جميع أصولها المالية.

وقالت المحكمة في قرارها، وفقا للمتحدث باسم المحكمة العليا تيودوري تي: "خلصنا إلى أن سيرينو غير مؤهلة ومن ثم تم الحكم عليها بأنها مذنبة بالقيام بصورة غير قانونية بتقلد وممارسة منصب رئيسة المحكمة العليا".

وأضافت "وفقا لذلك .. يتم إقصاء سيرينو واستبعادها، ويتم تنفيذ هذا القرار على الفور دون الحاجة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات من المحكمة".