ماكرون يدعو الى "نزع فتيل التصعيد" بين اسرائيل وايران

آخن (ألمانيا) - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى نزع فتيل التصعيد" بين اسرائيل وايران بعد التوتر المفاجئ بين البلدين مع ضرب اسرائيل عشرات الاهداف "الايرانية" في سوريا ردا على اطلاق صواريخ ليلا نسبته الى ايران، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الخميس.

وتابعت الرئاسة ان ماكرون "يدعو الى نزع فتيل التصعيد" وانه "سيتباحث في هذا الصدد مع المستشارة" الالمانية انغيلا ميركل التي سيلتقيها خلال النهار في مدينة آخن الالمانية بمناسبة تسليمه جائزة شارلمان.

واعلن الجيش الاسرائيلي الخميس انه ضرب ليل الاربعاء الخميس عشرات الاهداف العسكرية الايرانية في سوريا ردا على اطلاق صواريخ نسبه الى ايران ضد مواقعه في هضبة الجولان المحتلة.

واستهدفت العملية التي تمت ليلا وتعتبر من بين الاهم للجيش الاسرائيلي في السنوات الاخيرة والاكبر ضد أهداف إيرانية مصدر اطلاق صواريخ ومنشآت استخباراتية ولوجستية ومستودعات، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي.

ويأتي التصعيد في خضم التوتر القائم بين الولايات المتحدة وايران بعد اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني.

وكان ماكرون حذر في مقابلة نشرتها مجلة "دير شبيغل" الاسبوعية الالمانية في نهاية الاسبوع الماضي من مخاطر اندلاع حرب في سيناريو مشابه.

وقال ماكرون في المقابلة انه واذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق "فذلك معناه اننا سنعرض انفسنا لمخاطر حرب".

وأعلن وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الخميس ان الجيش الاسرائيلي ضرب "كل البنى التحتية الايرانية تقريبا في سوريا" ردا على اطلاق صواريخ ليلا نسبه الى ايران على مواقعه في هضبة الجولان المحتلة.