[فيديو].. الحكومة الفلسطينية: إسرائيل تشجع جنودها على قتل الفلسطينيين بدم بارد

رام الله- "القدس" دوت كوم- استنكرت الحكومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء إفراج إسرائيل عن جندي إسرائيلي قتل فلسطينيا جريحا من مسافة قريبة في الضفة الغربية عام 2016 .

واعتبر بيان صادر عن الحكومة، عقب اجتماعها الأسبوعي في رام الله، أن الإفراج عن الجندي إيلور أزاريا قاتل الفلسطيني عبد الفتاح الشريف بعد أن أمضى فقط تسعة شهور في السجن "ما هو إلا تشجيعا لقتل الفلسطينيين بدم بارد".

وقالت الحكومة إن إسرائيل "أخفت معظم الجرائم والإعدامات الميدانية التي نفذها جنودها بحق الفلسطينيين، ومن ضمنهم نساء وأطفال، ولم يتم تقديمهم إلى العدالة".

وأضافت أن "الحكم والإفراج المبكر عن الجندي الإسرائيلي المذكور يعطي الضوء الأخضر لجنود الاحتلال لمواصلة ارتكاب جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني الأعزل".

وكان الجندي الإسرائيلي المذكور أطلق النار على الفلسطيني الشريف، وهو جريح ولا يشكل خطرا، من مسافة قريبة، ما أسفر عن مقتله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية في آذار/مارس من عام 2016.

من جهة أخرى، جددت الحكومة الفلسطينية المطالبة بضرورة الإسراع في فتح تحقيق دولي تجاه "جرائم" إسرائيل بحق المتظاهرين السلميين العزل في قطاع غزة.

وحثت الحكومة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المختصة على "سرعة توفير الحماية للشعب الفلسطيني ومُحاسبة سلطات إسرائيل على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها".

فيديو يظهر كيف قتل الجندي الاسرائيلي إيلور أزاريا الجريح الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل