أسعار النفط الأمريكي تتجاوز حاجز 70 دولار

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الأمريكي خلال تعاملات الاثنين ارتفاعا جديدا لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ تشرين ثان/نوفمبر 2014، في ظل المخاوف من احتمالات فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران بسبب أنشطتها النووية.

في الوقت نفسه تقول إيران إن أي عقوبات جديدة لن تؤثر على إنتاجها من النفط.

وقال غلام رضا مانوشهري نائب رئيس الشركة الوطنية الإيرانية للنفط لوكالة الأنباء الإيرانية "شانا": "إنهم (الأمريكيون) لن يستطيعوا إيقاف إيران. تطور صناعتنا النفطية سيتواصل حتى إذا تم فرض عقوبات جديدة على إيران".

ويقول محللون إن تراجع إنتاج الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أدى إلى ارتفاع الأسعار.

كان صندوق النقد الدولي قد هدد أمس بطرد فنزويلا من عضويته بسبب غياب الشفافية المالية لديها.

وذكر الصندوق في بيان إن "المجلس (التنفيذي) أشار إلى أن توافر البيانات المناسبة يعد خطوة جوهرية أولى لفهم حقيقة الأزمة الاقتصادية لفنزويلا وتحديد الحلول المحتملة".

كانت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية قد ذكرت في تقريرها الأسبوعي الصادر يوم الجمعة الماضي أن عدد منصات استخراج النفط العاملة في الولايات المتحدة ارتفع خلال الأسبوع المنتهي يوم الجمعة بواقع 9 منصات، ليصل إلى 834 منصة، وهو أعلى مستوى له منذ آذار/مارس 2015، في الوقت الذي تزيد فيه شركات النفط عدد المنصات العاملة باطراد خلال الفترة الأخيرة، حيث زاد عدد المنصات خلال نيسان/أبريل الحالي ككل بواقع 28 منصة بعد أن كان قد تراجع خلال آذار/مارس الماضي بواقع منصتين فقط.

وقد ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي خلال تعاملات اليوم بمقدار 01ر1 دولار أي بنسبة 5ر1% إلى 73ر70 دولار للبرميل تسليم حزيران/يونيو المقبل.