اميركا تدعو الى ارجاء الانتخابات في فنزويلا وتفرض عقوبات ضدها

واشنطن- "القدس" دوت كوم- دعت الولايات المتحدة الاثنين الى ارجاء الانتخابات المقررة في فنزويلا في 20 ايار/مايو معتبرة انها "مهزلة" واعلنت سلسلة عقوبات ضد شركات وافراد فنزويليين.

وقال نائب الرئيس الاميركي مايك بنس امام منظمة الدول الاميركية ان "الانتخابات المزعومة المقررة ليست سوى مهزلة".

واضاف "ندعو (الرئيس نيكولاس) مادورو الى تعليق هذه الانتخابات التي تشكل مهزلة واجراء انتخابات حقيقية".

وانتقد الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وعدد من دول اميركا اللاتينية قرار كراكاس اجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 20 ايار/مايو بعدما كانت مقررة في كانون الاول/ديسمبر، منددة بـ "افتقارها الى الشفافية".

ودعت المعارضة الفنزويلية الى مقاطعة الانتخابات والى تظاهرة كبرى رفضا لها.

من جانبها، اعلنت وزارة الخزانة الاميركية انها فرضت عقوبات ضد عشرين شركة، منها 16 مقارها في فنزويلا، وبحق ثلاثة افراد بينهم مدير سابق للجهاز الفنزويلي للاستخبارات المالية.

وقال وزير الخزانة ستيف منوتشين في البيان "نرفض ان يتمكن مسؤولون في النظام الفنزويلي من الوصول الى النظام المالي الاميركي ما دمنا نعمل مع الشركاء الدوليين لاعادة الديموقراطية والازدهار" الى فنزويلا.

وتواجه فنزويلا ازمة اقتصادية خطيرة.