جامعة القدس تفتتح معرض الفنون الجميلة السنوي تحت عنوان "العودة"

رام الله- "القدس"دوت كوم- افتتح رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبوكشك امس معرض دائرة الفنون الجميلة السنوي لأعمال خريجي وطلبة الدائرة، والذي حمل هذا العام عنوان "العودة"، وجسّد بلوحاته وأعماله الفنية المتنوعة بما تحمله من ألوان وجمالية، الحياة اليومية الشعب الفلسطيني، إذ عبرّت هذه الأعمال الفنية عن الأمل والحرية والتمسك بالأرض.

وعبّر أ.د. أبوكشك عن سعادته بالأعمال الإبداعية لطلبة دائرة الفنون، التي تحاكي الحياة الفلسطينية بمختلف جوانبها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية من وجهة نظر الطلبة، وتعبّر عن مشاعرهم الجياشة تجاه الوطن.

وأشار أن النجاح الذي يحققه هذا المعرض سنوياً إنما يدل على تميّز طلبة ومدرسين الدائرة المختصين بالفنون الجميلة بفروعها المختلفة.

كما اكّد أ.د. أبوكشك أن الجامعة تولي اهتماما ًبالغاً لمواهب الطلبة وإبداعاتهم خاصة الفنية منها وتسعى إلى تطويرها بكافة السبل.

وأوضح رئيس دائرة الفنون د. هشام محسن أن المعرض يهدف لتحفيز إبداعات طلبة وخريجين الدائرة، وهو يجسد المهارات التي اكتسبوها خلال دراستهم الجامعية للفنون الجميلة بفروعها.

وأشار أن المعرض هو نتاج لعام كامل من الأعمال الفنية التي تنوعت بين الرسم والتصميم الجرافيكي والتصوير الفوتوغرافي، واللوحات التي استخدم الطلبة فيها الحبر والألوان الزيتية وألوان الأكريليك والرصاص، وكذلك المجسمات المعدنية والخزف والفسيفساء وغيرها، إذ تواكب هذه الأعمال الفنية بمختلف أشكالها التطورات في عالم الفن وخاصة الفن المعاصر، مع الحفاظ على عراقة الفن والتراث الفلسطيني ورموزه من خلال توظيفه في هذه الأعمال.

وكان أبوكشك قد أطلق العام الماضي منحة "خليفة محمد" لدراسة الفنون في جامعة القدس، والتي جاءت تكريماً من أ.د. أبوكشك للمرحوم الفنان "خليفة محمد" والذي تخرج من دائرة الفنون الجميلة في جامعة القدس، ووافته المنية خلال حادث عمل أثناء داخل الخط الاخضر.

ويهدف برنامج البكالوريوس في الفنون الجميلة في جامعة القدس إلى إعطاء الطلبة الملتحقين المعرفة العلمية والمهارات العملية في حقول الفنون المختلفة بطرق ومناهج علمية حديثة، للمساهمة في سد حاجات المجتمع الفلسطيني لمختلف المجالات الفنية والموسيقية.