عمليات تفتيش احتلالية غير مسبوقة على مدخل عزون

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- نفذ جنود الاحتلال عمليات تفتيش غير مسبوقة للمواطنين على المدخل الشمالي لبلدة عزون، تمثلت بإيقاف السيارات وتصوير بطاقة السائقين ولوحات تسجيل المركبات، وتفتيش المركبات العمومية والخاصة، ما ادى الى تعطيل حركة المرور.

وقال سائقو مركبات عمومية "القدس" بهذا الشأن: "عند إيقاف المركبة يطلب الجندي بطاقة السائق ويقوم بوضع البطاقة قبالة المركبة كي تظهر لوحة التسجيل وبعدها يقوم بالتقاط صورة لها، كما ويطلب ارقام جوالات المسافرين من الذكور والاناث، ما تسبب بتعطيل حركة المرور، وانتظار المركبات في طابور طويل".

من جانب اخر نصب جيش الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل قلقيلية الشرقي، وذلك بالتزامن مع فرض عمليات التفتيش المذكور في بلدة عزون، حيث تسبب الحاجز إعاقة حركة آلاف العمال العائدين من أعمالهم داخل الخط الاخضر والقادمين من منطقة المعبر الشمالي في قلقيلية .

واعتبر مواطنون اقامة الجيش للحواجز العسكرية اثناء عودتهم من اعمالهم بانها "عقاب عنصري"، حيث يتم تاخيرهم بشكل متعمد وبدون أسباب تذكر .