روحاني: أمريكا ستندم إذا ما خرجت من الاتفاق النووي

طهران- "القدس" دوت كوم- د ب أ- حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد، من أن الولايات المتحدة "ستندم ندماً تاريخياً" إذا ما خرجت من الاتفاق النووي، وشدد في الوقت نفسه على أن بلاده لن تتفاوض أبدا حول قدراتها الصاروخية.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عنه القول إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع المقبل "لن يغير من حياة الشعب الإيراني، فإيران تملك عدة برامج لمواجهة ومقاومة أي مخطط أمريكي".

وحول تصريحات ترامب المتكررة بأن الاتفاق النووي هو أسوأ اتفاق وقّعته أمريكا في تاريخها، وأنه تم خداع الولايات المتحدة بهذا الاتفاق، قال روحاني: "هذه التصريحات غير منطقية، فإيران لم تخدع أحدا، وإنما توصلت إلى اتفاق مع مجموعة 5 + 1 بعد مفاوضات. كما صادقت الأمم المتحدة على هذا الاتفاق. وكلنا مجمعون على أن الخطوة التي قُمنا بها كانت صحيحة".

وشدد: "الشعب الإيراني بكل أطيافه وأحزابه متحد، وعلى ترامب والكيان الصهيوني أن يُدركا أن إيران موحدة في مواجهتهما".

وأكد: "الشعب الإيراني ملتزم بتعهداته، لكن بصراحة نقول للعالم إننا لن نفاوض أحدا فيما يخص أسلحتنا وقدراتنا الدفاعية. وسنصنع ونخزن أي سلاح أو صاروخ تحتاجه إيران. ولا يحق لأحد التدخل في القرار الذي يتخذه الشعب الايراني من أجل الدفاع عن نفسه".

يأتي هذه قبيل مهلة تنقضي السبت القادم حددها الرئيس الأمريكي ليقرر ما إذا كان سيواصل دعم الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران أو سيُعيد فرض العقوبات على طهران، وهو ما يعني إلغاء الاتفاق المعروف رسميا باسم خطة العمل المشتركة الشاملة.

وخفف الاتفاق، الذي أبرمه باراك أوباما سلف ترامب بدعم من الصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، العقوبات المفروضة على طهران في مقابل التزامات بالتخلي عن برنامج أسلحتها النووية.