قضم اظافرة فكاد ان يخسر حياته!

رام الله- "القدس" دوت كوم- كاد والد لطفلين أن يموت بسبب قضم أظافره، وذلك بعد إصابته بتعفن في الدم بسبب قضمه لأظافره.

وبدأ لوقا هانومان الشعور بتوعك بعدما عض الجلد الموجود على حافة الأظافر، بحسب صحيفة Mirror البريطانية.

ولمدة أسبوع، عانى الشاب البالغ من العمر 28 عاماً من أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا، ولم يكن يعلم على الإطلاق أن العدوى تنتشر عبر دمه.

ولكن عندما تم نقله إلى المستشفى في نهاية المطاف أمضى أربعة أيام تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة، وقيل له إنه "كان محظوظًا للبقاء على قيد الحياة".

وقال لوقا:

اعتدت على عض أظافري طوال الوقت. ربما ذلك لأني شخص عصبي. وفي يوم من الأيام قضمت الجلد الموجود على جانب أظافري. وكان الأمر مؤلما قليلاً لكني لم أفكر في أي شيء.

وأضاف: "لقد كنت أعمل طوال الأسبوع وبدأت في الحصول على أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا التي تزداد تدريجيا سوءًا".

أصيب لوقا بطفح جلدي في جميع أنحاء جسمه، ما يشير إلى انتشار العدوى.

يذكر أن "الإنتان" أو ما يعرف بـ"تعفن الدم" هو أحد المضاعفات التي تتطور بعد الإصابة. ويبدأ جهاز المناعة في الجسم في العمل بشكل زائد، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الدم الواصلة إلى الأعضاء.

لكن إذا تركت دون علاج، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فشل العديد من الأعضاء والتسبب في الوفاة.