شاهد الفيلة تدمر مخيماً للاجئي الروهينغا

رام الله- "القدس" دوت كوم- لقي 12 شخصاً من الروهينغا في مخيم للاجئين في بنغلادش مصرعهم، بسبب الأفيال البرية، خلال الأشهر الأخيرة.

وقد تضاعف حجم المعسكر منذ أن فر 700 ألف شخص من أفراد الجالية الإسلامية من الاضطهاد الديني في وطنهم في ميانمار، في أغسطس/آب من العام الماضي.

وقد نشرت شبكة "بي بي سي" مقاطع فيديو صورها أفراد في المخيم، تظهر فيلة تتجول بين المساكن الخشبية للاجئين وتدمّرها، وتسبب الفوضى في المكان.

وذكرت الشبكة أن الفيديو من إنتاج جوستين رولات وسانجاي جانجولي، حيث ظهرت فيه سيدة من المخيم قالت إن أطفالها هم مصدر سعادتها، وقد فقدت أحدهم بسبب الفيلة، ويبلغ 10 سنوات.

وقالت الأم إنها طلبت من ابنها أن يذهب إلى المدرسة، لكنه فضّل اللعب مع رفاقه، وعندما رآه أخوه الأكبر، طلب منه أن يذهب ليدرس، وفي الطريق هاجمه فيل وسحقه حتى الموت.