نتنياهو يلتقي بوتين في موسكو الاربعاء و"النووي الايراني" على الطاولة

القدس - "القدس" دوت كوم - يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الاسبوع المقبل، حسب ما افاد مكتب نتنياهو، قبل الموعد المحدد للقرار الاميركي بشأن الانسحاب او البقاء في الاتفاق النووي الايراني.

وسيناقش الزعيمان في الاجتماع الذي سيجري الاربعاء المقبل "التطورات الاقليمية" حسب مكتب نتانياهو.

ويأتي هذا الاجتماع بعد ان كشف نتنياهو ما اعتبر انه "دليل" على تطلعات ايران السابقة لامتلاك سلاح نووي.

وبعد عرضه لـ "الدليل" الاثني الماضي، اجرى نتنياهو مكالمات هاتفية بقادة العالم بينهم بوتين، حيث ناقش معه الاتفاق النووي الايراني والوضع في سوريا.

وتتهم سوريا اسرائيل بشن ضربات دامية على اراضيها كان آخرها في 9 و 30 نيسان (ابريل) الماضي ادت الى مقتل ايرانيين وجنود سوريين.

ودعا بوتين الذي يدعم نظام الرئيس السوري بشار الاسد عسكريا، نتنياهو الى عدم زعزعة الوضع بشكل اكبر، في وقت تسعى اسرائيل الى منع ايران وحليفها حزب الله اللبناني من ارساء وجود عسكري في سوريا.

من ناحيتها، جددت روسيا تأكيد دعمها للاتفاق النووي الايراني بحيث ابلغ بوتين نتنياهو خلال المكالمة الهاتفية الاثنين الماضي ان الاتفاق "مهم للغاية لضمان الاستقرار والامن العالميين" .

وهدد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الايراني الذي يحين موعد تجديده في 12 أيار (مايو) الجاري، مطالباً حلفاءه الاوروبيين "بإصلاح النواقص الفظيعة" في الاتفاق والا فإنه سيعيد فرض عقوبات على طهران.

ودعا نتنياهو مرارا الى الغاء او تعديل الاتفاق الذي ابرم في 2015 بين ايران من جهة وكل من بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة من جهة اخرى.