إسرائيل تطلع مسؤولي استخبارات أوروبيين على أرشيف إيران النووي

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - كشف مسؤول اسرائيلي النقاب عن أن مسؤولين استخبارات من فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا زاروا إسرائيل في الأيام الأخيرة، وتم إطلاعهم على النتائج الإسرائيلية التي تم الحصول عليها من خلال مجموعة من الوثائق الإيرانية التي تم الاستيلاء عليها حول تطوير الأسلحة النووية في الجمهورية الإسلامية الايرانية في الماضي.

وقال المسؤول، الذي لم يتم تسميته، للقناة العاشرة في التليفزيون الاسرائيلي، إن جميع المواد التي حصلت عليها اسرائيل في عملية استخباراتية جريئة ستقدم الاسبوع المقبل الى الدول الثلاث وكذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة.

يشار إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كشف يوم الاثنين الماضي أن جواسيس اسرائيليين هربوا الى خارج ايران نحو 100 ألف وثيقة وملفات مؤرشفة تعرض بالتفصيل طموحات طهران في مجال الاسلحة النووية وأبحاثا في السنوات السابقة لتوقيع الاتفاق.

وقال المسؤول الرفيع، في التصريحات التي اوردها الموقع الالكتروني لصحيفة (تايمز أوف إسرائيل)، اليوم السبت، إن إسرائيل نسقت كشفها عن الوثائق النووية مع البيت الأبيض.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ان ادعاءات رئيس الوزراء "الصهيوني بنيامين نتنياهو" عن تطوير ايران للسلاح النووي كاذبة وهدفها خداع الشعوب وبعض الحكومات

ويأتي ما كشف عنه نتنياهو قبل ايام من الثاني عشر من الشهر الجاري وهو الموعد المحدد ليعلن فيه الرئيس الاميركي دونالد ترامب موقفه بشان تمديد رفع العقوبات من عدمه.

وكان ترامب قد ربط تمديد رفع العقوبات برغبته في تعديل الاتفاق النووي المبرم بين ايران والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا والمانيا، قبل اعلانه المرتقب.