"انجاز فلسطين" تحتفل باختتام مسابقة الشّركة الطلابية للعام 2018 بفوز شركة " Inspire"

رام الله - "القدس" دوت كوم - نظّمت مؤسسة إنجاز فلسطين بتمويل وشراكة مع منظمة اليونيسف في التاسع والعشرين من شهر نيسان حفل مسابقة الشّركة الطلابية لعام 2018 تحت رعاية وحضور دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وبحضور وزير التربية والتعليم د.صبري صيدم ورئيس مجلس إدارة مؤسسة إنجاز فلسطين السيد بسام ولويل و الممثلة الخاصة لمنظمة (اليونيسف) في فلسطين جنيف بوتين في مسرح الهلال الأحمر الفلسطيني في رام الله، بهدف استنهاض قدرات طلبة المدارس في فن تأسيس وإدارة الشركات، وشارك فيها سبع شركات طلابية.

وحازت شركة Inspire من المدرسة الصناعية الثانوية المختلطة في محافظة االخليل على جائزة أفضل شركة طلابية للعام 2018 ، بحيث عملت الشركة على تعزيز الابتكار من خلال تطوير قطاع الصناعات الكهربائية في فلسطين ونشر التكنولوجيا الحديثة عبر اختراع وتطوير جهاز Power Supply وهو مزود طاقة متغير الجهد وتسويق جهاز smart tracker. وستمثل الشركة الفائزة فلسطين في المسابقة الإقليمية على مستوى الوطن العربي.

وحازت شركة نرد من مدرسة الحاجة رشدة المصري الثانوية للبنات في نابلس على جائزة أفضل منتج وشركة Remempal من مدرسة بنات العدوية الثانوية في طولكرم على جائزة أفضل مسؤولية مجتمعية.

وقال رئيس الوزراء رامي الحمد الله في كلمة له خلال الحفل الذي كان برعايته، :"نحن في الحكومة جاهزون لتدريب 100 ألف طالب، كوننا ننظر بكل اهتمام إلى برامج "انجاز فلسطين" في الإلهام والتعليم، بل ونعتبرها مكملة لعملنا الحكومي في الوصول إلى المدارس والجامعات، وتهيئة طلبتها لدخول سوق العمل، وجسر الهوة بين المعارف التي اكتسبوها على مقاعد الدراسة ومبادئ ومهارات تأسيس وإدارة الأعمال. وقدم الحمد الله شكره لمؤسسة إنجاز فلسطين على تميزها طوال أكثر من عقد على تأسيسها، في تنفيذ البرامج النوعية التي تكرس قوة الشراكة والتعاون والتطوع، وترعى الطاقات والطموحات الكبيرة التي يحملها أبناء وبنات فلسطين.

وأعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، في كلمة له خلال الحفل، أن الوزارة ستفتح مدارسها العام المقبل؛ لتدريب 100 ألف من طلبتها على الريادة في الضفة وغزة والقدس، شاكراً ومثمناً مباركة رئيس الوزراء أ.د. رامي الحمد الله هذه الخطوة.

وأكد صيدم ضرورة التوجه نحو البرامج والمشاريع الريادية والإبداعية والتعليم المهني والتقني؛ باعتبارها مستقبل فلسطين، خاصة في ظل الحاجة الماسة إلى تخصصات نوعية تنسجم مع احتياجات سوق العمل الوطنية والعالمية والقضاء على ظاهرة البطالة المتفشية في صفوف الخريجين والشباب الفلسطيني.

وأشاد الوزير بجهود مؤسستي الرئاسة والحكومة في سبيل دعم قطاع التعليم، مثمناً في الوقت ذاته الشراكة الفاعلة بين وزارة التربية و" إنجاز فلسطين"، والتي تترجم روح العمل المنتج والتركيز على الأفكار الريادية الملهمة، مجدداً تأكيد الوزارة ورغبتها الحقيقية؛ لإسناد كل جهد يرتبط بالإنجاز.

ولفت صيدم إلى أهمية هذه المسابقة التي كشفت عن نتائج وقصص نجاح تستحق التبني والافتخار، داعياً الشركات الطلابية الفلسطينية إلى تسجيل إنجازات على مستوى الشركات الطلابية العربية والوصول إلى القمة عبر هذه المشاركات.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة إنجاز فلسطين بسام ولويل إنّ برنامج الشركة الطلابية يساهم في صقل وتطوير المهارات الفردية والجماعية التي لا يقوم أي مشروع ريادي إلا عليها والذي يتم من خلال مشاركة شركاء إنجاز من القطاعي الخاص والتعليمي حيث يقوم مستشارين متطوعين من شركات القطاع الخاص الوطني وعلى مدار الست شهور بتدريب الطلبة المشاركين على إنشاء شركاتهم خاصة بهم بكافة تفاصيلها الإدارية والمالية والتسويقية وبرأس مال حقيقي.

وأضاف الولويل أنه ولولا الدعم الدائم والمتواصل من شركاء إنجاز من القطاع الخاص والقطاع الحكومي المتمثل بوزارة التربية والتعليم لما استطاعت المؤسسة الوصول الـ 280 الف طالب وطالبة من كافة محافظات الوطن.  كما ووجه ولويل الشكر لجميع الشركات الراعية في الحفل وهي: منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا-كابي، البنك العربي، شركة جروب Plus ، صندوق الاستثمار الفلسطيني، شركة فلسطين للاستثمار الصناعي، شركة التأمين الوطنية، Yellow Pages.

وحول لجنة التحكيم في مسابقة الشركة الطلابية لهذا العام، أشار رئيس اللجنة السيد طلعت علوي الاعلامي ورئيس تحرير صحيفة السفير الاقتصادي إلى أن اللجنة قيّمت الشركات الطلابية بناء على عدد من المعايير المتمثلة بكيفية تأسيسها وما هية فكرتها، وكيفية تحولها إلى آلية عمل، وآلية استقطاب الشركاء، وطبيعة المنتج، إضافة إلى توزيعه وتسويقه.

بدورها أشارت السيدة جينفيف بوتين و الممثلة الخاصة لمنظمة (اليونيسف) في فلسطين أنّ مؤسسة إنجاز فلسطين وبالتعاون مع اليونيسف ووزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص، تهدف إلى توفير الدعم والتدريبات اللازمة لتأهيل الشباب الفلسطيني من خلال تطوير تحصيلهم العلمي والعملي، والعمل على انخراطهم في بيئتهم ومجتمعهم، بالإضافة إلى إكسابهم المهارات اللازمة لسوق العمل. وأضافت:" اثبتت الدراسات البحثية لمنظمة العمل الدولية، أن المؤهلات العلمية لغالبية الشباب الفلسطيني لا تتوافق مع متطلبات سوق العمل الفلسطيني، مما يعود ذلك سلبا على الشباب والاقتصاد الفلسطيني.

و أكدت بوتين على أن اليونيسف "تعمل مع شركائها، ووزارة التربية والتعليم العالي لزيادة امكانات الاطفال والشباب في دولة فلسطين وتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة للإنتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الفتوة"

من جهته، توجه رئيس مجلس الإدارة في شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا-كابي السيد زاهي خوري بكلِّ التقدير إلى مؤسسةِ إنجاز فلسطين ممثلة برئيس مجلس إدارتها وإدارةَ المؤسسة وكافةَ العاملين فيها، بحيث واصلت طيلةَ السنوات الماضية العملَ بكلِّ إخلاص من أجلِ أن يتمَكَّنَ طلَبَتُنا من التميّز في مجالاتِ الإبداعِ والريادة، وأضاف:"نحنُ ملتزمونَ بمواصلةِ هذه الشراكة لأننا نؤمن بأنَّ الشراكةَ في احتضانِ ودعمِ الإبداعِ والرِّيادة، ستُسهِمُ في تجاوزِ أيَّ معيقات، وفي التقدُّمِ بثباتٍ نحوَ مستقبلٍ أجمل.

بدورها شملت لجنة التحكيم كل من : السيد صادق الخضور مدير عام الأنشطة في وزارة التربية والتعليم، والفاضلة ربا المسروجي- الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للأوراق المالية، السيد عمر عنبتاوي الرئيس التنفيذي في شركة الشرق الادنى للتوزيع والتسويق- عنبتاوي جروب، السيد سعد جردات مساعد برامج في مؤسسة اليونيسف، والسيد جمال ملحم المدير التنفيذي في مؤسسة طلال أبو غزالة وشركاه الدولية.

وافتتح الحفل بعرض فيلم تعريفي عن مؤسسة إنجاز فلسطين التي تُنظم هذا الحفل للعام الثاني عشر على التوالي بهدف بناء الشباب الفلسطيني لعالم الأعمال، كما واستطاعت الوصول حتى الان الى أكثر من 2800000 طالب وطالبة في ثماني محافظات فلسطينية.

وقدمت فرقة البيدر للدبكة والفنون الشعبية عرضاً فنياً وأمتعت الجمهور بعرضها الرائع كدعم لمؤسسة إنجاز فلسطين الهادفة إلى بناء الشباب الفلسطيني لعالم الأعمال.

_DSC0593

حفل المسابقة