الرئيس عباس يؤكد احترامه الديانة اليهودية ويدين المحرقة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة على احترامه للديانة اليهودية وإدانته للمحرقة النازية.

وقال الرئيس عباس، وفق ما أوردته الوكالة الرسمية: "إذا شعر الناس بالإهانة من خطابي أمام المجلس الوطني الفلسطيني، وخاصة من أتباع الديانة اليهودية، فأنا أعتذر لهم. وأود أن أؤكد للجميع أنه لم يكن في نيتي القيام بذلك، وأنني أؤكد مجددًا على احترامي الكامل للدين اليهودي، وكذلك غيره من الأديان السماوية".

وأضاف: "وأود أيضًا أن أكرر إدانتنا للمحرقة النازية، كونها أشنع جريمة في التاريخ، وأن أعرب عن تعاطفنا مع ضحاياها".

وتابع: "كذلك فإننا ندين معاداة السامية بجميع أشكالها، ونؤكد التزامنا بحل الدولتين، والعيش جنباً إلى جنب في سلام وأمن".