حماس تعلن رفضها الاعتراف بمخرجات المجلس الوطني

غزة- "القدس" دوت كوم- اعلنت حركة حماس، اليوم الجمعة، عن رفضها الاعتراف بالمخرجات التي نتجت عن عقد المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله.

ووصف فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تغريدات له عبر تويتر، المجلس الوطني بـ "الانفصالي". مؤكدا على أن حماس "لا تعترف بتلك المخرجات ولا تمثل الشعب الفلسطيني".

وقال "افتقرت (جلسة المجلس الوطني) للبعد القانوني وغابت عنها أدنى معاني الديمقراطية" مشيرا إلى أن حركته ستسعى بكل قوة إلى جانب القوى والفصائل التي تعد أكثر عددا وقوةً وحضوراً ممن "شاركوا في هذه المسرحية لحماية المشروع الوطني وتحصين القضية الفلسطينية من عبثهم". وفق قوله.

وأضاف "مجلس الانفصال والإقصاء الذي عقده أبو مازن وفريقه وغامر وقامر فيه بمنظمة التحرير الفلسطينية من أجل حماية مصالحة الشخصية ورؤيته السياسية الهابطة التي ثبت فشلها ودمرت القضية الفلسطينية، وأطلقت فيه الرصاصة القاتلة على عملية الوحدة وإنهاء الانقسام".

وتابع "بعد إفشاله كل جهود تحقيق الوحدة، جلب عباس عددا ممن يجيدون التصفيق وشكل لجنة تنفيذية على هواه ومزاجه جاهزة لتمرير أي مشاريع تصفيوية وبما فيها صفقة القرن والتي بدأها بحصار غزة ومحاربة المقاومة واستمرار التنسيق الأمني ومنع شعبنا من الخروج في الضفة لمواجهة قرارات ترامب" على حد قوله.