طمعها أودى بها الى السجن.. ماذا حصل مع هذه الشابة الروسية؟

رام الله - "القدس" دوت كوم - لم تقتنع آنا تيموهين بتسوية مالية تقدر بـ 9 مليون دولار أمريكي لتحصل على الطلاق من زوجها السابق، فحاولت رشوة كبير المحققين بعشرة آلاف دولار وهي الآن تنتظر حكم قد يصل إلى 12 عاماً في السجن.

وقد اتفقت آنا -43 عاماً- على الطلاق من زوجها رجل الأعمال الكسندر تيموهين، وطبقاً لقواعد الطلاق في الغرب فإن للزوجة نصف ثروة الزوج. واتفق الزوجان على حصول الزوجة على 9 ملايين دولار أمريكي، ولكنها طمعت في أكثر من هذا المبلغ وحاولت رشوة كبير المحققين مظروف به 10000 دولار لتحثه على إثبات امتلاك زوجها السابق لمبالغ مالية أكبر مما أقره في تسوية الطلاق، وأن لديه حسابات سرية عديدة بمبالغ ضخمة.

فما كان من المحقق إلا أن أبلغ وحدة مكافحة الرشوة الروسية، وقامت باحتجازها فى سجن مدينة بطرسبرغ الروسية على الفور تمهيداً لمحاكمتها.

وحسب صحيفة "الدايلي ميرور" البريطانية، فإن آنا ستواجه عقوبة السجن لمدة قد تصل الى 12 عاماً، حيث ثبت لجهات التحقيق واقعة الرشوة، كما بدا واضحاً زيف ادعاءاتها بوجود حسابات سرية لزوجها السابق.