الأسير المضرب إباء البرغوثي يقاطع عيادة السجن ويرفض الفحوصات الطبية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، بأن الأسير إباء عمر البرغوثي (40 عاما)، من قرية كوبر شمال غرب رام الله، والذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري لليوم 12 على التوالي، بدأ منذ أمس بمقاطعة عيادات سجن عسقلان، ورفض إجراءات الفحوصات الطبية.

وأوضح عجوة، في بيان لهيئة الأسرى اليوم الخميس، أن الأسير البرغوثي لا زال يتمتع بصحية جيدة، بالرغم من فقدانه لما يقارب 8 كغم من وزنه، ومعاناته من بعض الآلام بالمعدة ومن إرهاق عام بالجسم، وأنه يتعرض لضغوطات كبيرة من قبل إدارة السجن لتعليق إضرابه تتمثل في اجراء تفتيشات يومية للزنزانة التي يعزل بها بمعدل 3 مرات في اليوم, ومساحتها لا تزيد عن مترين × مترين ويوجد بها 3 كاميرات، ولا يوجد بحوزته إلا الملابس التي يرتديها.

يذكر أن الأسير اعتقل بتاريخ 2/8/2017 وصدر بحقه أمر اعتقال اداري لمدة ستة أشهر، تلاه أمر آخر بتجديد اعتقاله الاداري لمدة أربعة أشهر، تنتهي بتاريخ 2/6/2018 .