معاريف: إسرائيل "قلقة" من احتمال وقف التنسيق الأمني

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الخميس، أن المؤسسة الأمنية والعسكرية تشعر بالقلق من تهديدات كبار قيادات السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني.

وبحسب الصحيفة، فإن المستوى الأمني يأخذ على محمل الجدية التصريحات التي يطلقها مسؤولين في السلطة وآخرهم الرئيس محمود عباس بقطع كافة الاتصالات والروابط السياسية والأمنية وتحديد العلاقة من جديد مع إسرائيل.

ووفقا للصحيفة، فإن أجهزة الأمن الإسرائيلية ستضطر لإيجاد أدوات بديلة في حال تم وقف التنسيق الأمني، مشيرةً إلى أن تلك الأجهزة تعتمد جزئيا على عمل الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وأشارت إلى أن أجهزة أمن السلطة ساهمت في إحباط 40% من الهجمات المخطط لها ضد إسرائيل، وكان معظمها بناءًا على معلومات مسبقة من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، كما أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية ساهمت في كبح المظاهرات.

واعتبرت الصحيفة أن التنسيق الأمني يفيد أيضا السلطة في محاربتها لحماس ومنع الحركة من السيطرة على الضفة الغربية وتقويض قوة السلطة، مدعيةً أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تشجع الولايات المتحدة على تدريب وتمويل الأجهزة الفلسطينية حتى تكون أكثر فعالية.