نمو وظائف القطاع الخاص في أمريكا بأكثر من التوقعات

واشنطن- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أظهرت بيانات اقتصادية نشرت الأربعاء، نمو الوظائف في القطاع الخاص في الولايات المتحدة خلال نيسان الماضي بأكثر قليلا من التوقعات.

وذكرت شركة "أيه.دي.بي" الأمريكية لمعالجة قوائم الأجور إن الوظائف في القطاع الخاص زادت خلال الشهر الماضي بواقع 204 آلاف وظيفة بعد ارتفاعها بواقع 228 ألف وظيفة وفقا للبيانات المعدلة في آذار الماضي.

كان المحللون يتوقعون زيادة عدد الوظائف خلال الشهر الماضي بواقع 200 ألف وظيفة تقريبا، مقابل زيادته بواقع 241 ألف وظيفة وفقا للبيانات الأولية في الشهر السابق.

وقال "مارك زاندي" كبير المحللين الاقتصاديين في مؤسسة "موديز انالاتيكس" للاستشارات الاقتصادية إنه "رغم تزايد التوترات التجارية، واشتداد تقلبات الأسواق المالية والأحوال الجوية السيئة، فإن الشركات أضافت أكثر من 200 ألف وظيفة شهريا"

وأضاف "بهذه الوتيرة سيتراجع معدل البطالة إلى ما بين 3 و4% وهو ما يمثل أرضية رخوة وخطيرة، مع احتمالات دخول الاقتصاد في مرحلة النمو المفرط".

وذكر تقرير شركة "أيه.دي.بي" أم الوظائف في قطاع الخدمات ارتفع بواقع 160 وظيفة في حين زادت الوظائف في قطاع إنتاج السلع بواقع 44 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي.

وأضاف التقرير أن الوظائف في الشركات متوسطة الحجم زادت بواقع 88 ألف وظيفة خلال الشهر، في حين زادت في الشركات الصغيرة بواقع 62 ألف وظيفة وفي الشركات الكبيرة بواقع 54 ألف وظيفة.

وقالت "أهو يلديرماز" نائب رئيس "معهد أبحاث أيه.دي.بي"، إنه سيكون من الصعب على الشركات العثور على العمال المهرة، في ظل نقص العمالة المتاحة في السوق.

وأضافت أن الوظائف المهنية التي تتطلب مستوى مرتفعا من المهارة وشركات الخدمات، شكلت أكثر من نصف إجمالي عدد الوظائف الجديدة خلال الشهر الماضي.

وأشارت "يلديرماز" إلى أن صناعة التشييد التي تعتمد على العمالة الماهرة واصلت النمو في عدد الوظائف خلال الشهور الستة الأخيرة أيضا.

ومن المقرر أن تصدر وزارة العمل الأمريكية تقريرها الشهري عن الوظائف، والذي يتضمن الوظائف في كل من القطاعين العام والخاص.

ويتوقع المحللون أن تعلن الوزارة ارتفاع عدد الوظائف خلال نيسان الماضي بواقع 198 ألف وظيفة بعد ارتفاع بواقع 103 آلاف وظيفة خلال آذار الماضي، كما أنه من المتوقع إعلان تراجع معدل البطالة إلى 4% خلال الشهر الماضي مقابل 1ر4% خلال الشهر السابق.