مصر تحكم بسجن 44 من الإخوان المسلمين بتهمة حرق كنيسة وارتكاب أعمال عنف

القاهرة- "القدس" دوت كوم- قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء، بالسجن اربع سنوات على 44 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في إعادة محاكمتهم في قضية ارتكاب أعمال عنف وحرق كنيسة بمحافظة سوهاج جنوب القاهرة، بحسب الاعلام الرسمي.

وذكرت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" أن محكمة جنايات سوهاج أصدرت اليوم حكما بالسجن المشدد اربع سنوات لـ 44 متهما من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وشمل الحكم، وضع المتهمين تحت مراقبة الشرطة لمدة أربع سنوات أخرى.

وأكدت المحكمة تورط المتهمين في اشتباك بالأسلحة النارية مع الشرطة، وحرق مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمدينة سوهاج، عقب فض اعتصامين لأنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي بالقاهرة والجيزة.

وبرأت المحكمة عشرة متهمين آخرين في القضية، من بينهم مختار البيه، عضو البرلمان السابق في عهد حكم الإخوان.

وكان القضاء أصدر في سبتمبر 2015 أحكاما ضد 119 متهما، تراوحت بين السجن المؤبد (25 عاما) والسجن المشدد 10 سنوات.

إلا أن محكمة النقض قبلت الطعون المقدمة من أكثر من 50 متهما صدرت ضدهم أحكام غيابية فى القضية، وقررت إعادة محاكمتهم.

وترجع أحداث القضية إلى آب/أغسطس 2013 عقب عزل مرسي، حيث نشبت اشتباكات عنيفة بين عشرات المسلحين من أعضاء جماعة الإخوان وقوات الشرطة في مدينة سوهاج، في أعقاب قيامهم بتحطيم السيارات والمحال التجارية بالشوارع والاعتداء على المارة، واقتحام مطرانية الأقباط الأرثوذكس، وإشعال النار في كنيسة مارجرجس وخطف سيارة شرطة وإطلاق الرصاص بكثافة على قوات الشرطة.