الاتحاد الأوروبي: تصريح الرئيس عباس بشأن الهولوكوست "غير مقبول"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء أن تصريح الرئيس محمود عباس بشأن الهولوكوست "غير مقبول".

وكان الرئيس عباس قال في خطاب مرتجل أمس الأول الاثنين إن إبادة النازيين في أوروبا لليهود لم تكن بسبب يهوديتهم، وإنما بسبب دورهم في مجال الإقراض والفوائد والبنوك.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي، في بيان، إن خطاب الرئيس عباس "تضمن تصريحات غير مقبولة تتعلق بأسباب الهولوكوست وشرعية إسرائيل".

وأضاف المتحدث :"مثل هذا الخطاب لن يخدم إلا هؤلاء الذين لا يريدون حل الدولتين، الذي يدافع الرئيس عباس عنه بصورة متكررة".

وشدد :"لقد حددت الهولوكوست والحرب العالمية الثانية ملامح تاريخ أوروبا الحديث كما لم يفعل أي حدث آخر".

كما أكد أن الاتحاد الأوروبي يظل "ملتزما بمكافحة أي صورة من صور معاداة السامية، وكذلك أي محاولة للتغاضي عن المحرقة أو تبريرها أو التقليل من فداحتها".

كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو علق على تصريح الرئيس عباس بالقول :"ألقى خطابا آخرا معاديا للسامية. بمنتهى الجهل والوقاحة زعم أبو مازن (عباس) أنه تم اضطهاد وقتل يهود أوروبا ليس لأنهم كانوا يهودا، بل لأنهم عملوا في مجال الأموال والقروض بفائدة".