رئيس وزراء اليابان يؤكد دعم حل الدولتين

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- قال رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ان اليابان تدعم جهود السلام من خلال حل الدولتين عبر المحادثات والاتفاق بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، وان اليابان مستمرة في جهودها الدولية وعلى اعلى المستويات لتحقيق هذا الهدف، ولانخراط الجانيين في محادثات سلام جادة وبناء الثقة بينهما.

وقال شينزو آبي، في مؤتمر صحفي في عمان اليوم الثلاثاء، ان الرسالة التي سينقلها للرئيس محمود عباس ولرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ان تحقيق الازدهار الاقتصادي مهم جدا في تعزيز الجهود المبذولة لتحقيق الامن والسلام والاستقرار في المنطقة، مشيرا الى ان اليابان لن تألو جهدا في مساعيها من اجل تحقيق السلام في هذه المنطقة من العالم.

واشار الى مبادرة ممر السلام والازدهار التي بدأتها اليابان قبل عشر سنوات بالتعاون مع الاردن والفلسطينيين والإسرائيليين، واسهمت في تشغيل 200 عامل فلسطيني حتى الان، موضحا انه ومن خلال مشروع ممر السلام والازدهار الذي تنخرط فيه اليابان في المنطقة، هناك 12 شركة فلسطينية عاملة في المشروع، "وهذا مثال على الثقة التي تم ايجادها بين الجانبين"، مبينا ان زيارته للاراضي الفلسطينية واسرائيل ستركز على هذا الجانب.

وقال ان اليابان كصديق قديم لجميع دول منطقة الشرق الاوسط ستواصل العمل من اجل تحقيق السلام والاستقرار فيها، معتبرا ان الاستقرار والسلام في الشرق الاوسط هو مصدر للاستقرار في عالمنا اليوم وكذلك الامر بالنسبة للأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وحول الدور الياباني في منطقة الشرق الاوسط، قال ابي ان تحقيق الامن والاستقرار في الشرق الاوسط مسألة مرتبطة بتحقيق النمو والازدهار الاقتصادي لشعوبها، وان اليابان كانت وما زالت مساهما حقيقيا في السعي نحو تحقيق هذا الهدف المنشود.

وعبر عن اسفه لاستمرار الازمة السورية وانعكاساتها على الاف السوريين سواء من المهجرين او النازحين داخل اراضيهم.

وقال ان اليابان تطالب باستمرار بوقف فوري للقتال ولاطلاق النار في سوريا، وايجاد ممرات امنة للمساعدات الانسانية وتسهيل ايصالها الى محتاجيها.

كما اكد دعم اليابان لجميع الجهود الدولية نحو تحقيق السلام في سوريا تحت مظلة الامم المتحدة، مبينا ان اليابان ستستمر في تقديم المساعدات الانسانية في هذا البلد.

وقال ان اليابان حافظت على علاقات جيدة مع جميع الدول في منطقة الشرق الاوسط واسهمت في تحقيق الامن والاستقرار فيها من خلال تقديم المساعدات الانسانية للاجئين والمساعدات الاقتصادية.

وقال ان علاقات اليابان مع دول الشرق الاوسط كانت مبنية على العلاقة في الطاقة، وانه ان الاوان لتطوير هذه العلاقة لتشمل جوانب اخرى مثل التكنولوجيا والعلوم والتعليم وغيرها.

واكد ان اليابان ستستثمر هذه العلاقة كجسر نحو تحقيق السلام في المنطقة وحل نزاعاتها المختلفة.

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي قد وصل الى عمان مساء الاثنين واجرى الثلاثاء لقاء مع الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء هاني الملقي.

وتم خلال لقائه الملقي توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومتين الاردنية واليابانية، تقدم بموجبها اليابان منحة قدرها 15.3 مليون دولار، لدعم الأردن في تخفيف اعباء اللاجئين السوريين.