توقيع اتفاق يمكن الجانب الفلسطيني من التحكم بالكهرباء

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقع الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، اتفاقا يتم بموجبه تحرير قطاع الطاقة الكهربائية من السيطرة الإسرائيلية الكاملة، بعد مفاوضات استمرت لأكثر من ثلاث سنوات.

ويضمن الاتفاق تنظيم العلاقة بين شركة كهرباء اسرائيل، وشركة النقل الوطنية الفلسطينية كناقل حصري للكهرباء في فلسطين. ومثل الجانب الفلسطيني رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم.

وتضمن الاتفاق بنودا تشمل تخفيض التعرفة الكهربائية. والتي سيلمسها المواطن الفلسطينيـ، نتيجة لشراء الكهرباء بالجملة وبتعرفة خاصة من الضغط العالي والمتوسط.

كما يتيح الاتفاق التنويع في التزود بمصادر الطاقة الكهربائية، حيث ستصبح متاحة من خلال بناء محطات توليد جديدة أو شراء الطاقة من دول مجاورة، بعد أن أصبحت شبكة الكهرباء الحالية مملوكة للجانب الفلسطيني.

كما ستتمكن سلطة الطاقة وشركة النقل من تشغيل محطات التحويل الرئيسية، والتزود من خلالها بالطاقة الكهربائية، والتي استكمل بناء أربعة منها وهي (الجلمة، نابلس، رام الله، وترقوميا).

كما نص الاتفاق على نقل نقاط الربط ودمجها وتخفيض عددها، وتنظيم آلية دفع فواتير الكهرباء، وتحديد الحقوق والواجبات لكل طرف، ووضع آلية لحل النزاعات بين الجانبين.