إيران: أعددنا خياراتنا لجميع السيناريوهات حول الاتفاق النووي

طهران - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أكد عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده أعدت خياراتها لجميع السيناريوهات حول الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) اليوم الاثنين عنه القول :"سواء أبقيت الولايات المتحدة في الاتفاق النووي أو خرجت منه فإن الاتفاق بوضعه الحالي لا يطاق بالنسبة لنا".

وردا على سؤال عما إذا هناك احتمال للعودة إلى فترة ما قبل الاتفاق النووي، قال عراقجي :"كل شيء ممكن".

وكان عراقجي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكدا مؤخرا أن الالتزام بالتعهدات الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق أهم لمستقبله من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الانسحاب الأمريكي المحتمل من الاتفاق".

وتحذر إيران، المهتمة بالعقوبات المصرفية في المقام الأول، من أنه بدون المزايا الاقتصادية فإنه لا يوجد مبرر للبقاء في الاتفاق.

ورغم أنه تم رفع جميع العقوبات الاقتصادية في كانون ثان/يناير من عام 2016، فإن المصارف الأوروبية، التي تخشى من عقوبات أمريكية، ترفض تمويل المشاريع الغربية مع إيران.

ومع استمرار الصعوبات في ضخ استثمارات غربية، فإن الرئيس حسن روحاني يجد نفسه غير قادر على تنفيذ إصلاحات اقتصادية كان وعد بها الإيرانيين بعد الاتفاق، مما يضعه تحت ضغوط متزايدة.