“لن أعود إلى الإمارات اقتلوني الآن”.. صحيفة هندية تكشف تفاصيل جديدة عن القبض على ابنة حاكم دبي

رام الله-"القدس" دوت كوم- كشفت صحيفة “بيزنس ستاندرد” الهندية عن تفاصيل مثيرة عن محاولة هروب ابنة حاكم دبي من زوجته الجزائرية الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد الفاشلة برفقة جاسوس فرنسي سابق.

وكشفت الصحيفة الهندية تفاصيل جديدة حول “تورط الهند ورئيس الوزراء شخصياً في القضية”، مشيرةً إلى أنه “حال ثبت تورطه فعلاً بعملية إعادة الهاربة فإن ذلك سيكون مخالفاً للمعايير القانونية لقضايا اللجوء”.

وبحسب الباحث القانوني في لندن، ابهيامانيو جورج جين، فإنه “إذا ثبت أن الشيخة لطيفة قد تعرضت للتعذيب وأنها فرت بسبب ذلك، فإن القانون الدولي والهندي يحظر إعادتها إلى دبي”.

ويأتي الكشف عن علاقة رئيس الوزراء الهندي بالقضية، في وقت يسعى فيه لتحسين علاقته مع الإمارات، حيث تتشاطر الهند معها العديد من المصالح الجغرافية والاستراتيجية في المحيط الهندي.

وأكدت الصحيفة الهندية أن مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى قالوا إن “مودي قد وقع شخصياً على عملية لقوات خفر السواحل في 4 مارس لاعتراض يخت الشيخة لطيفة الذي يحمل العلم الأمريكي، على بعد 30 ميلاً قبالة ساحل غوا”.

ووفقاً لمصادر الصحيفة، فإن العملية نفذتها ثلاث سفن تابعة لخفر السواحل ومروحيات وطائرة استطلاعية، مؤكدة أن العملية جاءت بعد رسائل شخصية تلقتها الهند من حاكم دبي، أكد فيها أن ابنته “اختُطفت”.