"الديمقراطية" تقرر المشاركة في أعمال المجلس الوطني

رام الله - "القدس" دوت كوم - قررت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أحد فصائل منظمة التحرير، اليوم الأحد، المشاركة في أعمال الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوطني الفلسطيني، المنوي عقده غدا الاثنين في مدينة رام الله.

وقالت "الجبهة" في بيان صحفي، إن قراراها جاء "من أجل العمل مع سائر القوى والشخصيات الوطنية على اتخاذ القرارات السياسية والتنظيمية التي تكفل الخروج من المأزق الذي تراوح فيه الحركة الوطنية الفلسطينية".

وأضافت: " مشاركتنا تنطلق من الإدراك لعمق هذا المأزق الناجم عن عدم التمكن من تجاوز واقع الحكم الإداري الذاتي المحدود الذي شارف على اغلاق ربع قرن من عمره المشؤوم".

ويعقد المجلس الوطني الفلسطيني جلسة في 30 أبريل/ نيسان الجاري (غدا الاثنين) بمدينة رام الله، تستمر حتى 3 مايو / أيار، دون مشاركة حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وتعارض شخصيات وقوى سياسية، انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني تحت الاحتلال ودون توافق فلسطيني على برنامجه ومقرراته.