المعارضة السورية تُخلي مناطق في جنوب دمشق

دمشق- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أفاد مصدر ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية اليوم الاحد، بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع فصائل المعارضة المسلحة في بلدات جنوب دمشق.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية، إن "الاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمعارضة في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بدءا من الساعة 12 ظهر اليوم بتوقيت دمشق، وإخراج مقاتلي المعارضة المسلحة إلى ريف حلب الشمالي.

ولفت المصدر إلى أن تنفيذ الاتفاق يبدأ بعد غد الثلاثاء .

وكانت لجنة من فصائل احياء دمشق الجنوبية التقت بداية الاسبوع الماضي مع ضباط من الجيش السوري والروسي للتوصل الى تسوية شاملة لأحياء دمشق الجنوبية التي دخلت في مصالحة مع القوات الحكومية منذ عامين.

وأكد المصدر أن الاتفاق لا يشمل مناطق انتشار مسلحي داعش في مخيم اليرموك والحجر الأسود، كاشفا "عن وجود مفاوضات قائمة حاليا ليشمل الاتفاق هذه المناطق".

وبين المصدر أن " نقطة الخلاف الأساسية حول مخيم اليرموك والحجر الأسود تتمحور حول المنطقة التي سيتم إليها إخراج مسلحي داعش، وعددهم حوالي 1200 مسلح يسيطرون حاليا على حي الحجر الأسود وأغلب مخيم اليرموك، حيث ترفض الحكومة السورية إخراجهم إلى ريف دير الزور في حين يصر مسلحو التنظيم على ذلك، وتقبل الحكومة بتوجههم الى مناطق شرق بلدة السخنة في ريف حمص الشرقي ( محطة T2 ) بينما يرفض داعش السخنة استقبالهم.

وذكر المصدر أن الغارات الجوية على موقع داعش ستستمر حتى الرضوخ لشروط الدولة السورية.