ترامب: سأجتمع مع رئيس كوريا الشمالية بعد ثلاثة أو أربعة أسابيع

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ولاية ميشيغان، إن اجتماعه مع زعيم لكوريا الشمالية، كيم جونغ أون، قد يحدث خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع.

وأكد ترامب أنه "سيكون اجتماعا في غاية الأهمية، لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف البيت الأبيض أن ترامب لا يعرف ما الذي سيحدث فيما يتعلق بالاجتماع .

وأعلن البيت الأبيض أن ترامب ناقش في محادثات هاتفية، آخر التطورات في شبه الجزيرة الكورية، مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وبحث ترامب ومون اجتماع الكوريتين بين مون وكيم يوم الجمعة، مؤكدين "أن مستقبلا سلميا ومزدهرا لكوريا الشمالية يتوقف على نزعها السلاح النووي بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه".

وفي حديث هاتفي منفصل مع آبي، جدد الزعيمان حاجة كوريا الديمقراطية لـ"التخلي عن كل أسلحة الدمار الشامل وبرامج الصواريخ البالستية".

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، قال ترامب في مؤتمر صحفي، إن له "علاقة عمل جيدة جدا" مع كيم، و"نبحث في بلدين الآن ، كموقع" لعقد الاجتماع مع كيم و"سنعرفكم على الموقع".