بعد رفع الجمارك.. سوق السيارات المستوردة بالضفة في تراجع

رام الله- "القدس" دوت كوم- تشهد السوق الفلسطينية للسيارات المستوردة، تراجعاً على مستوى المبيعات وبشكل متفاوت في الربع الاول من العام الجاري 2018.

وقال اكرم العواودة، رئيس اتحاد السيارات المستوردة في فلسطين، ان نسب التراجع وصلت الى حدود 12% خلال شهر شباط الماضي، وتراجعاً بنسبة 8.5% في شهر اذار.

واوضح ان اسباب التراجع تكمن في رفع نسبة الجمارك من قبل دائرة الجمارك في وزارة المالية الفلسطينية على بعض انواع السيارات المستوردة الاكثر شعبية في الاراضي الفلسطينية.

وكانت الجمارك رفعت الجمارك على سيارات التوسان والاكسنت من فئة هيونداي حوالي 3000 الى 6000 شيكل خلال الاشهر الماضية

وزاد ان العديد من اصحاب المعارض في فلسطين، اصبحوا يفكرون في مغادرة السوق الفلسطينية والتوجه الى السوق الحرة في الدول العربية المجاورة بسبب الجمارك المرتفعة مقارنة بتلك الدول.

وتقدر نسبة السيارات المستودة في الاراضي الفلسطينية والتي تعمل بالمحركات اقل من 2000 سي سي حوالي 85% من مجموع السيارات في الضفة الغربية.

قال أكرم العووادة رئيس اتحاد مستوردي السيارات المستعملة في فلسطين، إن السيارات المستوردة، ستشهد ارتفاعاً في الأسعار، خلال الأيام المقبلة.

وعزا العواودة سبب الارتفاع، إلى قرار المرتقب برفع قيم الجمارك عليها من جانب دائرة الجمارك التابعة لوزارة المالية.

ولا تضع وزارة المالية نسبا محددة على جمارك السيارك، بل تضع قيما تحددها وتغيرها وفق ارتأت لذلك، بحسب العواودة.

واوضح العواودة، أن دائرة الجمارك أبلغت الاتحاد، الشهر الماضي، أن الزيادة ستشمل السيارات التي تقل قوة محركها عن 2000 سي سي، وبنسب متفاوتة تصل إلى 40% على قيم الجمارك على أنواع سيارات.

ولم يصل إلى الاتحاد كتاب رسمي من وزارة المالية الفلسطينية يفصل أنواع السيارات التي ستشهد زيادة في قيم الجمارك عليها.

ورجح رئيس اتحاد مستوردي السيارات المستعملة في فلسطين، أن تشهد سيارات الهيونداي توسان والاكسنت والايبيزا والليون و البارتنر والبرلينغو (ستروين) والأوبل وغيرها، ارتفاعاً ملحوظاً في أسعارها داخل السوق بدء من مطلع الشهر المقبل.

واستوردت فلسطين في 2017 حوالي 25 الف مركبة مستوردة، بينما سجلت وزارة المواصلات حوالي 32 الف مركبة لأول مرة في سجلاتها.

وتقول الاحصائات الرسمية، ان عدد السيارات المرخصة بشكل رسمي في سجلات وزارة النقل والمواصلات في الضفة الغربية بلغت "202270 سيارة " في 2016.

وبين التقرير ان عدد السيارات " الخاصة- البرايفت " المرخصة هو 157573 سيارة، بينما سيارات الاجرة " التكسي " 9130 سيارة في الضفة الغربية.