تايمز البريطانية: الإيماءات الرمزية بين الكوريتين لابد أن تتبعها التزامات

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- تناولت صحيفة "تايمز" البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت، التعليق على القمة التاريخية التي عٌقِدت أمس الجمعة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي، في المنطقة الحدودية بين البلدين.

واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول :" حتى يكون للإيماءات الرمزية التي تخللت قمة الكوريتين في منطقة بانمونجوم الحدودية، أهمية حقيقة، لابد من أن تتحول إلى التزامات قابلة للتحقق، على أن تصدر هذه الالتزامات عن محادثات يشارك فيها إلى جانب الكوريتين، كل من الصين وروسيا والولايات المتحدة".

وذكرت الصحيفة أن الوقت الراهن شهد تولد شعور بأن هناك شيئا ممكنا وذلك بعد ستة أشهر من انعدام الثقة المتبادل.

وتابعت الصحيفة أن الزعيم الكوري الشمالي أطلق على لقائه مع رئيس كوريا الجنوبية بأنه نقطة انطلاق لتدوين التاريخ.

في الوقت نفسه، أشارت "تايمز" إلى أن كوريا الشمالية أخلفت خلال القرن الحالي ثلاثة وعود بنزع سلاحها النووي، كانت قد قطعتها لرؤساء أمريكيين.

يشار إلى ان الإعلان الصادر عقب قمة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، تضمن الوقف المتبادل لجميع الأعمال العدائية بين بلديهما وبدء "عهد جديد" في شبه الجزيرة الكورية واخلاءها من الأسلحة النووية.