باكستان تخصص 20% من موازنتها للأغراض العسكرية

إسلام آباد- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - قررت الحكومة الباكستانية زيادة مخصصات الإنفاق العسكري خلال العام المالي الجديد الذي يبدأ أول تموز/يوليو المقبل لتصل إلى حوالي 20% من إجمالي الموازنة العامة للدولة، في ظل التوتر على الحدود مع الهند واستمرار العمليات العسكرية ضد الجماعات الإسلامية المسلحة المتطرفة .

وقد رفعت الحكومة الباكستانية المنتهية ولايتها اليوم تقديراتها للمخصصات العسكرية في العام المالي الجديد بنسبة 10% تقريبا إلى 1ر1 تريليون روبية (3ر9 مليار دولار).

كانت مخصصات الدفاع في ميزانية العام المالي الحالي تبلغ 999 مليار روبية.

وقال مفتاح إسماعيل وزير المالية الباكستانى الذي عرض مشروع الموازنة أمام البرلمان إن الدولة لن تتساهل فيما يتعلق بشئون الدفاع الذي تعهد بجعله أكثر منعة.

يذكر أن الجارتين الهند وباكستان ترفعان باستمرار إنفاقهما العسكري من أجل المحافظة على توازن القوى بين البلدين بحسب قادة الدولتين.

وفي شباط/فبراير الماضي زادت ميزانية الدفاع الهندية لتتجاوز حاجز 50 مليار دولار، حيث أصبحت الهند بين أكبر 5 دول في العالم من حيث الإنفاق العسكري.

ويأتي التوسع في الإنفاق العسكري في الهند وباكستان على حساب ملايين المواطنين الذين يعيشون في البلدين تحت خط الفقر ولا يحصلون على احتياجاتهم الأساسية مثل الغذاء والمياه النظيفة.

وتتبادل الدولتان اللتان خاضتا 3 حروب فيما بنهما الاتهامات بالمسؤولية عما يصفه الخبراء بأنه سباق تسلح ضار في المنطقة.