عروس تركية تتسب في إبطال زفافها بسبب مزحة

رام الله- "القدس" دوت كوم- تسببت عروس تركية في إبطال زفافها، بعد علاقة حب دامت أكثر من 9 سنوات، وتجهيزات ونفقات كثيرة من أجل تتويج حبهما بالزواج، وذلك عقب مزحها على طاولة عقد النكاح.

بعد تجهيز قاعة حفل الزفاف وحضور المدعوين، جلس العروسان تورغوت وخديجة، على طاولة عقد النكاح، وبدأ المأذون في إتمام الزواج وسأل العروس "هل تقبلين تورغوت دينشر زوجا لك"، فردت "لا… غير ممكن"، ثم قالت وهي تضحك "بالطبع نعم".

كانت العروس تريد أن تمزح مع عريسها، لكنها لم تتوقع أن هذه المزحة ستبطل الزفاف، حيث اعتبر المأذون أن الزفاف باطلا، وأعلن ذلك على الحضور، وأصر على عدم إتمام الزفاف وغادر المكان، ليغادر بعده الحاضرون والعروسان، كل إلى منزل والده، بحسب ما نشرته صحيفة "خبر تورك" التركية.

وقال علي أكتشا، مسؤول الزواج في بلدية تورغوتلو، "لم يكن من المفترض أن يحدث ذلك، ليس لطيفا، نحن نستمع إلى الكلمة الأولى، وعلى طاولة الزفاف إذا قيل لا، فإنها تعني لا حتى لو قيل بعدها ألف نعم لا نقبل ذلك، نحن مثل القضاة نعطي قرارا، ويجب أن نسمع جوابا قصيرا وواضحا".

​وأضاف "لست نادما على ما فعلت، ولا حزينا، لأول مرة منذ 6 سنوات في عملي بعقد القران تحدث هذه الحادثة، أنا تصرفت وفقا للقانون، لا مزاح في عقد النكاح".