محكمة أميركية ترفض دعوى إسرائيلية ثانية ضد "البنك العربي"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - رفضت المحكمة العليا الأميركية، أمس الثلاثاء، دعوى قضائية إسرائيلية ضد البنك العربي أحد أكبر البنوك في الشرق الأوسط بتهمة تمويل "الإرهاب".

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإن عوائل إسرائيليين قتلوا في عمليات فلسطينية رفعوا دعوى قضائية ضد البنك بتهمة تمويل "أنشطة إرهابية"، مطالبين بمبالغ مالية ضخمة لتعويضهم عن مقتل أبنائهم خلال الانتفاضة الثانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن العائلات طالبت بملايين الدولارات كتعويض من البنك، وقدمت مستندات بشأن علاقة البنك بتقديم خدمات لفصائل فلسطينية.

وذكرت أنه تم رفض الدعوى بأغلبية من قبل قضاة المحكمة العليا الذين نظروا في القضية بعد تقديم التماس أمام المحكمة، لرفض محاكم أقل أهمية في الولايات المتحدة النظر في القضية.

ولفتت إلى أن مقدمي الالتماس فشلوا في إثبات فعلي حول وجود صلة بين البنك والولايات المتحدة يمكن من خلاله مقاضاته وفقًا للقانون الأميركي.

وهذه هي المرة الثانية خلال شهر واحد، والتي ترفض فيها المحكمة العليا الأمريكية ادعاءً من عوائل القتلى الإسرائيليين، حيث رفضت المحكمة قضية سابقة ضد السلطة الفلسطينية.