شكوى ضد السفارة الإسرائيلية في إسبانيا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قدّم حزب اليسار الإسباني الموحد، رسالة شكوى ضد السفارة الإسرائيلية في إسبانيا بتهمة محاولة التدخل في السياسة الداخلية للبلاد.

وبحسب موقع القناة العبرية السابعة، فإن هذه الشكوى تأتي بعد شكوى أخرى قدمتها السفارة الإسرائيلية إلى وزارة الخارجية الإسبانية ضد حزب اليسار، بعد بيان له بشأن الوضع في غزة.

وطالب حزب اليسار الموحد، القوة السياسية الثالثة في إسبانيا، حكومة مدريد بضرورة سحب سفيرها من تل أبيب وقطع العلاقات السياسية والتجارية والأمنية مع إسرائيل.

ويتهم الحزب، إسرائيل بالمسؤولية عن إبادة شعب، ويحملها المسؤولية عن الكارثة الإنسانية التي يعاني منها قطاع غزة في الوقت الراهن، مشددا على أن الأنظمة الديمقراطية التي تحترم القيم الإنسانية لا يمكنها السكوت أمام ما يجري من عمليات تقتيل.