"الخارجية" تدين تصريحات المتطرف سموتريتش ضد الطفلة عهد التميمي

رام الله- "القدس" دوت كوم- ادانت وزارة وزارة الخارجية وشؤؤن المغتربين اليوم بأشد العبارات التحريض الإسرائيلي على الشعب والقيادة الفلسطينية، واخرها أقوال عضو الكنيست المتطرف عن حزب البيت اليهودي "بتسلئيل سموتريتش" الذي غرد عبر توتر قائلا "كان يجب اطلاق النار على عهد التميمي".

واستنكرت الخارجية غياب "تغريدات" أبواق الدعاية الأمريكية ومواقفها ازاء هذا التحريض الاسرائيلي العلني على قتل الاطفال الفلسطينيين وتجاهله، تلك الأبواق التي إعتادت على مهاجمة ما تسميه بـ (التحريض) الفلسطيني وتعتبره سبباً في (العمليات) ضد اسرائيل، كما إدعى السفير الامريكي في تل أبيب "ديفيد فريدمان" في أكثر من مناسبة، والتي حاولت أيضا تضليل الرأي العام العالمي من خلال إدعائها بـ (ربط المساعدات الأمريكية بوقف التحريض الفلسطيني)، كما سبق أن صرح به مبعوث ترامب لشؤون المفاوضات الدولية "جيسون غرينبلات"، في تأكيدات متواصلة على حجم الإنحياز الأيديولوجي الأمريكي الأعمى للاحتلال وجرائمه.

وقالت الخالجية في بيان لها:" يتزامن تصعيد عدوان الإحتلال والمستوطنين على الشعب الفلسطيني مع إتساع دائرة التحريض العنيف على الفلسطينيين بما في ذلك التشجيع على قتلهم وإستباحة حياتهم، حيث يتسابق أركان اليمين الحاكم في إسرائيل على تعميق ثقافة الحقد والكراهية والعنصرية، عبر إطلاق جُملة واسعة من التصريحات التحريضية في وسائل الاعلام بمختلف أشكالها بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي، بدءاً من التحريض على قنص الفلسطينيين العُزل المشاركين في مسيرات العودة السلمية، ومروراً بالتحريض على إستباحة الأرض الفلسطينية وممتلكات المواطنين الفلسطينيين ومنازلهم وأشجارهم كما يحدث من قبل عصابات المستوطنين الارهابية، وصولاً الى "نعيق" عضو الكنيست المتطرف عن حزب (البيت اليهودي) بتسلئيل سموتريتش" .