الأسير جنازرة يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ 31

رام الله- "القدس" دوت كوم- يواصل الاسير سامي جنازرة (44 عاما) من مخيم الفوار في محافظة الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم (31) على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري.

وأفاد محامي نادي الأسير الذي تمكن من زيارته في معتقل "عيادة الرملة" بأن جنازرة حضر على كرسي متحرك، كونه لم يعد قادرا على السير وسط تراجع طرأ على وضعه الصحي مع استمراره في الإضراب.

ونقل المحامي عن الأسير جنازرة أنه يعاني من دوار بشكل مستمر، ونقصان في الوزن، وانخفاض في الضغط، ونبضات القلب، وأوجاع في العضلات، وآلام بالرأس، والعيون.

وبين جنازرة أن إدارة معتقلات الاحتلال أرسلت أحد المسؤولين في الاستخبارات لإقناعه بتعليق إضرابه بناء على وعود بإنهاء اعتقاله الإداري، إلا أنه رفض ذلك.

يُشار إلى أنه معتقل منذ 13 كانون الأول 2017، وهو الاعتقال السادس له، حيث خاض سابقا إضرابا عن الطعام ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة لـ(70) يوما.