منحة اوروبية بـ 17.5 مليون دولار لدعم الزراعة الفلسطينية

بيت لحم- "القدس" دوت كوم-قدم الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين منحة مالية بقيمة 5ر17 مليون دولار أمريكي لصالح مشروع للتنمية الزراعية في الأراضي الفلسطينية.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال حفل إطلاق المشروع في بيت لحم بالضفة الغربية ضمن برنامج "المساعدات الزراعية لمتضرري الاحتلال الإسرائيلي"، والممول من الاتحاد الأوروبي، إن البرنامج "أداة هامة لدعم صمود وثبات المزارع الفلسطيني".

وذكر الحمد الله أن البرنامج سيساهم في تحفيز إنتاجية وتنافسية الزراعة الفلسطينية وتطور القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأخرى وتحقيق الأمن الغذائي الفلسطيني.

وقدم شكره للاتحاد الأوروبي "الشريك الاستراتيجي في مسيرة فلسطين نحو التنمية والمأسسة والبناء، وفي تطوير زراعة فلسطينية مستدامة".

وحث الحمد الله الاتحاد الأوروبي على "مواصلة دعمه لإنشاء نظام خاص بالتأمين الزراعي في فلسطين لدرء وإدارة المخاطر التي تهدد القطاع الزراعي بشكل أكثر شمولية وفاعلية".

من جهته قال وزير الزراعة الفلسطيني سفيان سلطان إن المشروع يستهدف المتضررين من المزارعين في كافة المحافظات الفلسطينية.

وذكر سلطان أن الوزارة تعمل على تطوير قطاع الزراعة بطريقة شمولية والمشروع المذكور جزء من دعم المزارعين من خلال مساعدتهم إذا ما تعرضوا لأضرار طبيعية أو انتهاكات إسرائيلية.

وأضاف أن عدد المتضررين من المزارعين يزيد عن 40 ألف مزارع في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولذلك تم انشاء لجان حكومية وصندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية لدعمهم.

ومن جهته قال نائب ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين، توماس نيكلسون، إن الاتحاد حريص على النهوض بقطاع الزراعة في فلسطين وتفعيله بشكل كبير كونه يعتبر مصدرا لرزق شريحة كبيرة من المجتمع الفلسطيني.

وأشاد نيكلسون بالشراكة المتينة مع السلطة الفلسطينية وخطط دعم المزارع والقطاع الزراعي ليكون داعما للاقتصاد الفلسطيني نحو بناء دولة فلسطينية وحل الدولتين.