الرئاسة الفرنسية : ماكرون يتشاور مع عباس قبل ان يغادر الى واشنطن

باريس - "القدس" دوت كوم - اجرى الرئيس ايمانويل ماكرون اليوم السبت مشاورات هاتفية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "عرض خلالها معه الوضع في فلسطين وآفاق مفاوضات السلام قبل يومين من توجهه الى واشنطن"، حسب ما اورد بيان للرئاسة الفرنسية.

وخلال هذا الاتصال الهاتفي، شجع الرئيس الفرنسي "الجهود التي تبذلها السلطة الفلسطينية و(حماس)، بدعم من مصر، من اجل مصالحة بين الفلسطينيين ضرورية لبناء قواعد دولة موحدة".

وتطرق الرئيسان ايضا الى "الوضع المقلق في غزة".

واعتبرت الرئاسة الفرنسية انه "لا بد من انهاء الازمة الانسانية التي يشهدها قطاع غزة عبر نهاية الحصار ورفع القيود وكذلك عبر ضمانات امنية صادقة بالنسبة الى اسرائيل".

كما اشاد ماكرون بما اعلنته القمة العربية في 15 نيسان (ابريل) الجاري لجهة "دعم حل الدولتين مع القدس عاصمة وتكرار دعم المبادرة العربية للسلام (التي اطلقت) العام 2002".

واضافت الرئاسة ان فرنسا ستواصل "جهودها من اجل حل تفاوضي بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وهو السبيل الوحيد لسلوك طريق السلام مجددا".

وتدهورت العلاقات بين الرئيس عباس وادارة الرئيس دونالد ترامب منذ اعلن الاخير في السادس من كانون الاول (ديسمبر) الماضي نقل سفارة الولايات المتحدة من تل ابيب الى القدس.