"اتحاد الشغل" يحذر : تونس على مفترق طرق وفي وضع خطير

تونس - "القدس" دوت كوم - حذر أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم السبت، من انزلاق البلاد إلى وضع خطير بسبب الأزمة المتصاعدة مع الحكومة والخلافات بشأن الإصلاحات الاقتصادية.

وقال الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي في مؤتمر جهوي بقفصة اليوم السبت إن تونس على مفترق طرق وفي وضع خطير، محذرا من "انزلاق الأوضاع إلى ما لا يحمد عقباه".

يأتي تحذير الطبوبي في ظل الأزمة المشتعلة مع الحكومة حول إضراب قطاع التعليم على خلفية مطالب مالية واجتماعية وتوقف الدروس في المعاهد والمدارس الإعدادية منذ الثلاثاء الماضي.

ولم يتوصل الطرفان حتى اليوم إلى أي اتفاق لبدء مفاوضات واستئناف الدروس، بينما حذرت الحكومة من "سنة بيضاء" للعام الدراسي إذا استمر الوضع على حاله.

وقد وجه أمين عام الاتحاد اليوم نداء إلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لإنهاء الأزمة بصفته المسؤول دستوريا عن الأمن الاجتماعي والأمن القومي للبلاد.

وتدور خلافات أخرى أيضا بين الاتحاد والحكومة، ترتبط بإصلاحات تشمل القطاع العام والمؤسسات العمومية والصناديق الاجتماعية.

وقال الطبوبي اليوم "الهدف الأساسي من وراء أزمة التعليم هو ابتزاز الاتحاد في ملفات الإصلاحات الكبرى أو الخراب الكبير".

وتابع الأمين العام "المعركة الاجتماعية اليوم هي المحافظة على القطاع العام، ولن نتراجع".