الشرطة العمانية : "لا شبهة جنائية" وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي افيتشي في مسقط

مسقط - "القدس" دوت كوم - اعلن مصدر في الشرطة العمانية اليوم السبت ان "لا شبهة جنائية" وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي افيتشي، الذي عثر عليه ميتا في مسقط.

وكانت ديانا بارون المتحدثة باسم افيتشي اعلنت انه تم مساء أمس الجمعة " العثور على الفنان متوفى في سلطنة عمان" بدون كشف مكان الوفاة تحديدا ولا أسبابها.

وقال المصدر في الشرطة العمانية لوكالة (فرانس برس) طالبا عدم كشف هويته "تم القيام بعملية التشريح الطبي للجثة مرتين إحداهما بالأمس والثانية اليوم وتأكدنا تماما انه لا يوجد أي شبهة جنائية وراء الوفاة".

واضاف "لدينا كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالوفاة وهذه الواقعة ولكن فقط حرصا على الخصوصية ولأنها قضية خاصة نرفض ان نجعل منها قضية رأي عام في الإعلام وذلك حرصا على مشاعر أسرة المتوفى".

وكان افيتشي من افضل منسقي الاسطوانات في العالم وقد اشتهر خصوصا بأغنية "ويك مي آب" مع المغني الو بلاك في العام 2013.

وخلال السنوات الاخيرة كشف الفنان السويدي انه يعاني مشاكل صحية منها التهابات في البنكرياس بسبب الاسراف في تناول الكحول. واضطر في العام 2014 الى الغاء عروض لاستئصال المرارة والزائدة الدودية.

وقبل سنتين اعلن بشكل مفاجئ توقفه عن تقديم العروض.

وقال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين على (إنستجرام): "لقد كان أعظم العجائب الموسيقية السويدية في الوقت الحالي".

وقال الأمير السويدي كارل فيليب وزوجته الأميرة صوفيا إن أفيتشي "جعل زفافنا لا ينسى بموسيقاه الرائعة"، مشيرا إلى حقيقة أن أفيتشي شارك في حفل زفافهما الذي أقيم في حزيران (يونيو) 2015