جيش الاحتلال يهدد بقمع مسيرات العودة السلمية في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- هدد جيش الاحتلال الإسرائيلي بقمع المشاركين في مسيرة العودة العودة السلمية عند حدود قطاع غزة وقال ان اقترابهم من الحدود سيعرضهم للخطر.

وقال الناطق العسكري افيحاي ادرعي في صفحته على فيسبوك، أن جيش الاحتلال "سيتحرك لإحباط أي محاولة لارتكاب اعتداء" اثناء المظاهرات المتوقعة اليوم الجمعة، كما القت طائرات من سلاح الجو الإسرائيلي منشورات تحذر اهالي القطاع من مغبة "الاقتراب من السياج الحدودي ومحاولة المساس به".

وكانت "الهيئة الوطنية لمخيم ومسيرة العودة" في قطاع غزة في بيان انها قررت تقديم أماكن مخيمات العودة الشعبية مسافة 50 مترا إلى الأمام (باتجاه السياج الحدودي الفاصل مع إسرائيل) علما انه كان جرى إقامة خيام العودة على بُعد 700 متر من السياج الفاصل مع إسرائيل.

وتقول الهيئة الوطنية القائمة على مسيرات العودة، إنها تستهدف أن تصل مسيرات العودة ذروتها في 15 من الشهر المقبل عند حلول الذكرى السبعين ليوم النكبة الفلسطينية وتهجير اللاجئين الفلسطينيين.

ورصدت إحصائيات فلسطينية رسمية نشرت اليوم الجمعة استشهاد 33 فلسطينيا وإصابة أكثر من 4 ألاف آخرين منذ بدء مسيرات العودة الشعبية قرب السياج الفاصل.

وذكرت إحصائية أصدرتها وزارة الصحة في غزة ، أن من ضمن الشهداء وغالبيتهم سقطوا برصاص حي إسرائيلي ثلاثة أطفال وصحفي.

وبحسب الإحصائيات، بلغ عدد المصابين 4279 من ضمنهم 642 طفلًا و44 مسعفا و66 صحفيا و243 سيدة، ونحو ثلث إجمالي الإصابات وقع بالرصاص الحي.