قوات بقيادة نجل شقيق صالح تبدأ القتال ضد الحوثيين جنوب غربي اليمن

صنعاء- "القدس" دوت كوم- بدأت قوات يمنية بقيادة ذ، نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اليوم الخميس، عملية عسكرية ضد مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، جنوب غربي البلاد.

وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بأن قوات أطلق عليها اسم "المقاومة الوطنية" بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح، بدأت بالتحرك على مشارف مدينة المخا جنوب غربي البلاد.

وأضاف أن" هذه القوات ستقوم بتحرير المواقع التي مازالت تحت قبضة الحوثيين، في مشارف مديرية المخا التابعة إداريا لمحافظة تعز، ومن ثم الانتقال إلى مناطق تابعة إداريا لمحافظة الحديدة".

وأوضح أن" هذه القوات مسلحة بعتاد عسكري كبير، وهو ما يجعلها تقوم بحسم المعركة لصالحها، بشكل سريع".

وذكر المصدر أن" هذه القوات دعمت بشكل كبير من قبل الإمارات العربية المتحدة (الدولة الثانية في التحالف العربي الذي تقوده السعودية)".

ويعتبر هذا هو أول تحرك عسكري يقوم به طارق صالح، منذ مقتل عمه على يد الحوثيين، في مواجهات بين الطرفين، بالعاصمة صنعاء، في مطلع كانون ثان /ديسمبر من العام الماضي.

وكان طارق صالح، يقوم بمهامه كقائد الحماية الخاصة بالرئيس السابق علي عبد الله صالح، وشارك في القتال ضد الحوثيين في العاصمة صنعاء، ومعروف بقربه الكبير من الإمارات، في حين لم يعلن حتى اليوم تأييده لسلطات الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي.

وقبل أيام، كان الآلاف قد تظاهروا في مدينة تعز اليمنية، معبرين عن رفضهم لأي تواجد عسكري لطارق صالح في المحافظة الأكثر سكانا في البلاد.