الاوقاف تشارك بندوة "القدس تراث لا ينسى " في القاهرة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- شاركت وزارة الاوقاف الفلسطينية ممثلة المستشار خليل قراجه الرفاعي عميد مؤسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية بالندوة التي عقدت في الازهر الشريف اليوم بعنوان "القدس تراث لا ينسى" نيابة عن وزير الاوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس.

وشاركت فلسطين بجلسة الافتتاح الرسمي للندوة الى جانب وكيل مشيخة الازهر السيد عباس شومان ومفتي مصر الدكتور شوقي علام ورئيس الهيئة القومية للكتب والوثائق د هشام عزمي بكلمة القاها الرفاعي نيابة عن الوزير يوسف ادعيس نقل فيها تحية الحجر والبشر في القدس وفلسطين ودعا الحاضرين الى نصرة القدس بزيارتها وترويج اسماء معالمها التاريخية وتقديم الرواية الحقيقية لكل الأجيال. كما أشار الى أهمية الندوة وتقدير فلسطين لدور وعظمة الازهر. وقرار فضيلة الامام د احمد الطيب باعتبار عام 2018 عام القدس.

وطالب الرفاعي العرب بتكثيف زيارة القدس وأشار الى إجراءات الاحتلال مع ضيوف مؤتمر بيت المقدس.

وقال "لا تقاطعونا وأنتم تنتصرون لنا. فمن يناصرنا لا يقاطعنا. ويزورنا في بيتنا بالقدس وبيوت اَهلها بيت امان لكم".

كما قدم الرفاعي ورقة علمية بالجلسة الثانية بعنوان ( طمس الهوية بين الاكاذيب والحقيقة ) أوضح خلالها عددا من الاعمال التي تقوم بها دولة الاحتلال لتغيير معالم القدس. وقدم عددا من التوصيات كان أهمها. تشكيل لجنة عربية واسلامية لجمع الوثائق والمخطوطات المقدسية ونشر إصدارات جامعة عنها. وإنشاء رواق القدس في الازهر الشريف يقوم إساتذة وعلماء من فلسطين والأزهر بالتعليم فيه. وكذلك امتداد اعتماد القدس عاصمة للتراث العربي ليكون جزء من مكونات فعاليات الازهر الشريف.

وشارك عن الجانب الفلسطيني السيدة ضحى جراد من مندوبية دولة فلسطين في مصر.