إسرائيل اعتقلت نحو 2000 فلسطيني منذ بداية العام الجاري

رام الله - "القدس" دوت كوم- أفاد تقرير فلسطيني نشر اليوم الثلاثاء، بأن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل نحو ألفي فلسطيني منذ بداية العام الجاري.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في تقرير بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف اليوم، إن إسرائيل اعتقلت 1928 فلسطينيا حتى نهاية آذار/مارس الماضي، من بينهم 369 طفلاً و36 امرأة.

وقدر التقرير بأن نحو مليون حالة اعتقال وثقت منذ وقوع نكبة فلسطين في العام 1948.

وبحسب التقرير تعتقل إسرائيل اليوم قرابة 6500 فلسطيني، من بينهم 350 طفلاً، و62 امرأة من بينهن 21 أم، وثماني فتيات قاصرات، إضافة إلى 6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأضاف أن من بين الأسرى 48 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً بشكل متواصل، و25 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، فيما مضى على اعتقال 12 أسيراً أكثر من 30 عاماً.

وبحسب التقرير فإن إسرائيل تعتقل 500 فلسطيني وفق قانون الاعتقال الإداري الذي يتيح تمديد الاعتقال دون توجيه تهمة رسمية، من بينهم ثلاث أسيرات واثنين من القاصرين إضافة إلى أربعة نواب في المجلس التشريعي.

وأبرز التقرير أن نحو 700 أسير فلسطيني يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة إلى علاج ومتابعة صحية حثيثة، منهم 26 أسيراً مصابون بالسرطان.

ويحيي الفلسطينيون ذكرى يوم الأسير الفلسطيني في 17 نيسان/أبريل من كل عام بفعاليات شعبية للمطالبة بالإفراج عنهم.

وكان المجلس الوطني الفلسطيني أقر عام 1974 وخلال دورته الـ12 التي عقدت في العاصمة المصرية القاهرة 17 نيسان/أبريل من كل عام يوما وطنيا للأسرى، عرف بيوم الأسير الفلسطيني.