حماس لـ"القدس": من يُريد المصالحة عليه الالتزام بمخرجات اتفاق 2011

القاهرة- "القدس" دوت كوم- يصل اليوم الى القاهرة وفد قيادي من حركة حماس برئاسة نائب رئيس مكتبها السياسي، صالح العاروري وعضوية كل من موسى أبو مرزوق، وحسام بدران، وخليل الحية.

وكان وفد قيادي من حركة فتح وصل الى القاهرة امس، برئاسة نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومسؤول ملف المصالحة عزام الاحمد واخرين .

وقالت مصادر خاصة لـ"القدس" من حركة حماس ان:" على من يريد المصالحة الإلتزام بمخرجات اتفاق القاهرة 2011 ، فالمصالحة قائمة على الشراكة وبناء المؤسسات الفلسطينية وليس الإزاحة والإحلال، وأضافت المصادر: الزيارة إلى مصر تأتي لنقاش العلاقة الثنائية بالأساس، والقضايا التي تخص الشأن الفلسطيني وما يتهدد القضية الفلسطينيةً.

وحول وجود ترتيبات للقاء مع وفد "فتح"، أوضحت المصادر بأنه :"حتى الآن لا يوجد ترتيبات لذلك ".

وبشأن الترتيبات الجارية لعقد جلسة المجلس الوطني، في رام الله، أواخر الشهر الجاري، وما هو موقفهم في "حماس" حال الإصرار على ذلك، قالت المصادر:" في هذا الجانب نحن نرى ومعنا كثير من الشعب الفلسطيني والفصائل، وجوب الالتزام بمخرجات بيروت 2017، وفي حال الإصرار على عقد المجلس الوطني، فهذا يمثل ضرب لمكانة المنظمة واجهاض كل الجهود لوحدة وطنية حقيقية".