ضاع الأمل وانحجب ضوء الهلال

غزة"القدس"دوت كوم - بلغ شباب خان يونس- حامل لقب الدوري العام الممتاز دور نصف النهائي لمسابقة كأس فلسطين لأندية القطاع، بفوزه على الأمل- من أندية الدرجة الثانية بنتيجة 3-1 على إستاد فلسطين الوزاري أمام حشد كبير من الجماهير في افتتاح لقاءات الدور ربع النهائي.

وأحرز أهداف خان يونس مدافع الأمل حسام عبد الهادي خطأ في مرماه في الدقيقة 9، وخالد القوقا في الدقيقة 12، وحازم شكشك في الدقيقة 48، سجلت جميعها في مجريات الشوط الأول، وسجل للأمل اللاعب عبد الهادي نفسه في الدقيقة 83.

كما بلغ نفس الدور، شباب جباليا بفوزه على الهلال الفلسطيني 3-صفر على إستاد الشهيد محمد، سجلهم محمد الملفوح- هدفان في الدقيقتين 66 و88, وأحمد أبو طبنجة في الدقيقة 32.

وسيلتقي الفريقان الفائزان في الدور نصف النهائي الأسبوع المقبل لتحديد الفريق المتأهل للنهائيات.

شباب خان يونس- الأمل

بدأت المباراة قوية وسريعة، خاصة من شباب خان يونس الذي حرص على الحسم المبكر،فهدد إسلام أبو عبيدة مرمى الامل برأسية بعيدة، ورد عليه محمد الفقعاوي بصاروخية هائلة خارج الشباك، حتى نجح الضغط الشبابي في التقدم من كرة عرضية حاول مدافع الأمل حسام عبد الهادي إبعادها لكن وضعها خطأ في شباك فريقه في الدقيقة 9، ومنح الهدف ثقة كبيرة للتقدم أمام الشباب، وتمكن خالد القوقا من إحراز هدف التقدم الثاني في الدقيقة 12 بعد أن راوغ المدافعين وسدد كرة داخل شباك الحارس محمود سلامة وسدد القوقا كرة تصدى لها القائم.

ورد الامل في الوقت المتبقي، وسدد محمد إنشاصي كرة أبعدها القائم، وبقي الامل يجاري منافسه، خاصة مع دخول أمجد المدهون، لكن حازم شكشك قطع طريق الأمل بهدف ثالث في الدقيقة 48.

وفي الشوط الثاني، عاد الشباب إلى منطقته واكتفى بالثلاثية مع إجراء تبديلين بدخول إبراهيم بدر، ورفيق عاشور وخروج وليد أبو موسى، وحازم شكشك، ثم دخول محمد عرام، وكنعان الترابين من الأمل، ووكاد رفيق عاشور يضاعف النتيجة بالهدف الرابع لولا تسديدته التي وجدت القائم في طريقها.

لكن الامل العازم على التقليص، أحرز هدفه الوحيد عبر حسام عبد الهادي الذي كفَّر عن خطئه من تسديدة قوية في الدقيقة83، لينتهي اللقاء بفوز الشباب بثلاثية لهدف.

حكم اللقاء: أمين عويص للساحة، وساعده محمود أبو حصيرة، ومحمود الصواف، وحازم الصواف رابعا.

شباب جباليا- الهلال

جاءت المباراة قوية من الجانبين، وبدأ جباليا مهاجما فسدد يوسف داود كرة قوية مرت بجانب المرمى، رد عليه محمد عبيد بكرة مرت فوق العارضة، وعاد الشباب من جديد وشكل خطورة على مرمى الهلال، لكن الحارس إياد أبو دياب حاول الحد من خطورتها، حتى نجح الشباب في التقدم من كرة سددها من خارج المنطقة أحمد أبو طبنجة سكنت الشباك في الدقيقة32. وسعى الهلال للرد لكن الحارس أحمد عفانة أحبط هذه المحاولات .

وفي الشوط الثاني، بدأ الهلال مهاجماً مع دخول وسام سلامة وخروج باسم الكحلوت، لكن الارتداد الهجومي الذي اتبعه الشباب، جعله يتقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 66 بعد أن مرر أدهم خطاب كرة إلى محمد الملفوح وضعها في الشباك. وسعى الهلال للتقليص، وتحصل على ركلة جزاء انبرى لها يوسف سالم، تألق حارس الشباب أحمد عفانة في إبعادها في الدقيقة 77.

أحبطت الركلة معنويات الهلال، ما مهد للشباب التقدم في الدقيقة القاتلة 88 حيث استطاع الملفوح أن ينفرد بالحارس أبو دياب ووضعها في الشباك في الدقيقة 87.

حكم اللقاء: نادر الحجار للساحة، وساعده عدنان حنيدق، ومحمد خطاب، وعماد مرجان رابعا.