لافروف: الهجوم على سورية دمر بقية الثقة بين روسيا والغرب

لندن- "القدس" دوت كوم- أعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن اعتقاده بأن الهجوم العسكري الغربي على سورية دمر بقية الثقة بين بلاده والغرب.

وفي تصريحات لمحطة (بي بي سي) البريطانية، قال لافروف اليوم الاثنين " فقدنا آخر بقايا الثقة"، متهما الغرب بأنه يتصرف وفقا " لمنطق غريب جدا"، مشيرا إلى انه سواء في واقعة تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال كما في واقعة الهجوم الكيماوي المشتبه به في دوما، فإن الغرب بدأ إجراءات عقابية وبعد ذلك بدأ البحث عن أدلة.

في الوقت نفسه، رأى لافروف أنه لا تزال هناك قنوات تعمل في حل الصراع بين الجيشين الأمريكي والروسي في سورية، واستبعد وقوع مواجهة مباشرة.

وأكد لافروف أن بلاده لم تتلاعب في المكان الذي وقع فيه هجوم دوما والذي يشتبه أن يكون تم بالاسلحة الكيماوية وأوضح أن الهجوم لم يقع أبداً " وما تبين هو أن الأمر كان مسرحية".

يذكر أن الحكومة البريطانية تقول، إن موسكو ودمشق تمنعان وصول فريق المحققين التابع لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية إلى دوما.

كانت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة قد وجهت فجر السبت ضربات صاروخية لمنشآت في سورية تقول إنها خاصة بأسلحة كيمياوية وذلك ردا على ما قالت إنه هجوم بسلاح كيمياوي في دوما في الغوطة الشرقية لدمشق يوم السبت الماضي.