لجنة فلسطين بالبرلمان الاردني تدعو حركتي فتح و"حماس" لتنفيذ المصالحة

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- وجهت لجنة فلسطين بالبرلمان الاردني رسالة إلى حركتي فتح و"حماس"، للتصالح وتعظيم المشترك وتجاوز المختلف عليه.

جاء ذلك خلال لقاء اللجنة اليوم الاثنين برئاسة النائب المحامي يحيى السعود، رئيس جامعة القدس الدكتور عماد ابو كشك، وعضو مجلس امناء الجامعة منيب المصري .

وقال السعود إن الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني لم يألو جهدا في الدفاع عن القدس والمقدسات في كافة المحافل الاقليمية والدولية فهي القضية المحورية، لافتا إلى أن الشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني هما الأقرب إلى بعضهما ما يعزز تماسكهما ووحدة موقفهما لمواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة.

وأضاف:" كل إمكانيات مجلس النواب متاحة للأخوة في القدس وخاصة جامعة القدس، داعيا إلى دعم صندوق الطالب الفقير لتعزيز صمود الاهل في فلسطين".

من جهته ثمن منيب المصري دور الملك عبدالله الثاني لمواقفه المشرفة تجاه القدس، وانها دليل لأهمية القضية لديه، "وهو موقف يعطي دعما للمقدسيين بأن يبقوا مرابطين حول القدس رغم المؤامرات والقرارات التي تحاول تغيير مكانته".

وأضاف:" لجنة فلسطين لها دور كبير في التأثير على البرلمانات العربية بجعل قضية فلسطين حية في برلماناتهم رغم الضغوط التي تمارس بشأن القدس.

وقال ان " الشعب الفلسطيني يلتف حول الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية لأنها الضمانة للمحافظة على القدس ولن يقبل بديلا عنها مهما كان".