"قامات" تحتفي بمرور عام على تأسيسها

رام الله - "القدس" دوت كوم - عرضت مؤسسة "قامات" لتوثيق النضال الفلسطيني أمس، خمسة أفلام وثائقية، احتفالاً بمرورِ عامٍ على تأسيسها ضمن مهرجانها الأول في قصر رام الله الثقافي، جسدت فيها تجارب نضالية فلسطينية، وذلك بحضور شخصيات مجتمعية واعتبارية وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمعية والشبابية والإعلامية، غلب على طابعها الفئة الشابة.

وفي كلمةٍ القاها رئيس مجلس إدارة "قامات" أنس الأسطة قال: "قبل عام تماماً رددنا معاً "قامات مرت من هنا" وها نحن نعود اليوم حاملين لكم رواياتهم، ولا ننسى الأوفياء الذين ربما كنا نتوقع أن يشاهدوننا الآن أو يجلسون بينكم ..إلى الشهداء العازمين العازفين على رمل العودة الأخيرة دماً وبحراً وحباً ... إلى الأسرى البعيدين القريبين في عتمات الزنازين ... إلى المتشبثين بجدار الوعي ..... هنا في القدس التي ما تزال تنتصر على الصفعات والصفقات .. هناك في غزة التي تعيد رسم خريطة العودة الأكيدة ... إلى نحو البلاد الأم التي ما تزال تحمل في قلادتها رقم 48 .. إلى صوب الشتات الواقف على جمر الصبر وصليب الانتظار ... إلى وإلى وإلى ".

وعرضت "قامات" أفلامها الخمسة، وهي فيلم "المفاجأة" الذي جسد حكاية الأسير الضرير أبو الحسن الذي سجن بتهمة خط الشعارات والكتابات المناهضة للاحتلال على الجدران، وفيلم "كفاح" الذي يعرض قصة مناضلة فلسطينية التحقت بصفوف الثورة بسن مبكّرة وهي كفاح عفيفي، وفيلم "وشاح للثورة"، والذي يروي قصة أم الاسرى الحاجة أم جبر التي كانت تزورُ جميع الأسرى وتطمئن عليهم، وفيلم "أكبر من ذرة"، والذي يستعرض حياة عالم الذرة الفلسطيني الدكتور منير نايفة وتجربته العلمية الملهمة، وأخيرًا فيلم "أنا العائد لها"، والذي ينقل معاناة الأسير المحرر المنفي إلى سوريا احمد ابو سعود.

كما تخلل المهرجان النشيد الوطني وفقرات شعرية قدمها الشاعر بشار طميزي وتكريم الداعمين والمساندين لقامات.